تمديد ولاية الرئيس الأفغاني بسبب إرجاء الانتخابات الرئاسية (المحكمة العليا)

إعلان

كابول (أ ف ب) - أعلنت المحكمة العليا في أفغانستان الأحد أنها قررت تمديد ولاية الرئيس أشرف غني التي كان يفترض أن تنتهي في 22 أيار/مايو، حتى إجراء انتخابات رئاسية في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقالت المحكمة العليا في بيان إنها "مددت ولاية الرئيس غني حتى انتخاب رئيس جديد". وأضافت أنها "تتفهم الصعوبات المالية والأمنية واللوجستية التي تواجهها الهيئة الانتخابية".

وكان الاقتراع الرئاسي مقررا في 20 نيسان/ابريل 2019 أرجىء مرة أولى إلى 20 تموز/يوليو ثم إلى 28 أيلول/سبتمبر، بسبب صعوبات في إعداده.

وقالت المفوضية الوطنية للانتخابات حينذاك إن هذا التأجيل الجديد يهدف إلى إتاحة "تطبيق القانون الانتخابي بشكل أفضل" و"ضمان شفافية وتسجيل الناخبين".

وأشارت إلى أن الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول/اكتوبر شهدت "مشاكل وتحديات عديدة" تجعل من الضروري "القيام بإصلاحات استعداد للانتخابات المقبلة. لذا، فان تنظيم انتخابات" في الموعد "المعلن من قبل ليس ممكنا".

وكان عدد من السياسيين الذين أعلنوا نيتهم الترشح للانتخابات شككوا في شرعية حكومة غني بعد انتهاء ولايته في 22 أيار/مايو، ودعوا إلى تشكل حكومة انتقالية لتحل محله.

وطلبت المحكمة العليا في بيانها من "المرشحين للرئاسة احترام تأجيل الاقتراع الرئاسي".

ويأتي ذلك بينما منيت جهود إحلال السلام في أفغانستان بنكسة كبرى الجمعة مع إعلان إرجاء لقاء مهم بين حركة طالبان ومسؤولين في الحكومة الأفغانية إلى أجل غير مسمى بسبب خلاف حول العدد الكبير من الموفدين الذين تريد كابول إرسالهم.

ويأتي انهيار المحادثات في وقت حساس وسط استمرار أعمال العنف بينما تسيطر حركة طالبان على نحو نصف أراضي أفغانستان حيث قتل 3804 مدنيين السنة الماضية بحسب حصيلة للأمم المتحدة.