تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقف الرحلات الجوية لفترة قصيرة في العاصمة الليبية

2 دَقيقةً
إعلان

طرابلس (أ ف ب) - توقفت الحركة الجوية لبضع ساعات في طرابلس ليل السبت الأحد "لأسباب أمنية"، وفق ما أعلن مطار معيتيقة، الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية، قبل أن تستأنف لاحقا.

وسمع ليلاً دوي انفجارات لم يتحدد مصدرها، فيما تحدث شهود عن غارات جوية.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، لم يتمكن متحدث باسم حكومة الوفاق الوطني ومقرّها طرابلس، من أن يؤكد على الفور حدوث غارات جوية.

وذكرت صفحة مطار معيتيقية على فيسبوك أنّ رحلتين على الأقل جرى تحويل مسارهما نحو مطار مصراتة الواقع على بعد 200 كلم شرقاً، قبل أن تشير صباحاً إلى استئناف الرحلات.

ويقع مطار معيتيقة في شرق طرابلس، وتعرّض في 8 نيسان/ابريل إلى غارة جوية تبناها "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده المشير خليفة حفتر. ومنذ ذلك الوقت، أصبح متاحاً أمام الرحلات المسائية والليلية فقط (من الساعة 15,00 ت غ إلى الساعة السادسة بتوقيت غرينتش).

ويقود "الجيش الوطني الليبي" الذي أعلن المشير حفتر تشكيله، هجوماً منذ الرابع من نيسان/ابريل للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السرّاج والمعترف بها من جانب المجتمع الدولي.

وبعد تقدّم سريع في البداية، يراوح "الجيش الوطني" مكانه منذ عدة ايام على ابواب العاصمة حيث يواجه مقاومة شديدة من قوات حكومة الوفاق التي تعززت بالتحاق قوات من غرب ليبيا بها.

وبالإضافة إلى المعارك الميدانية، يتبادل الطرفان غارات جوية وتهماً باستهداف المدنيين.

ومعيتيقة قاعدة عسكرية قديمة باتت تستخدم للطيران المدني منذ أن أصبح مطار طرابلس الدولي خارج الخدمة بسبب معارك في عام 2014.

ومنذ ذلك الوقت، تعمل شركات الطيران الليبية وحدها في ليبيا، وتؤمن رحلات داخلية وأخرى خارجية مع بعض الدول، من بينها تونس وتركيا.

ايلا/ م ر/اا

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.