تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ردود فعل عالمية تندد بتفجيرات سريلانكا الدامية

أ ف ب/ أرشيف

تواترت ردود فعل رؤساء دول وشخصيات نددوا بالانفجارات الثمانية الدامية التي هزت سريلانكا الأحد وأوقعت أكثر من 227 قتيلا، والتي حدثت أثناء قيام المسيحيين بالاحتفال بعيد الفصح. وعبر البابا فرنسيس الأحد عن "حزنه" بعد الانفجارات الدامية، وأكد أنه "قريب من كل ضحايا هذا العنف الوحشي".

إعلان

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتداءات "الإرهابية المروعة" في سريلانكا وقدم تعازيه. وكانت ثمانية انفجارات قد استهدفت الأحد فنادق وكنائس في الجزيرة الشرق آسيوية أثناء الاحتفال بقداس عيد الفصح. ولقي أكثر من 227 شخصا حتفهم في هذه الانفجارات.

من جانبه أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "بشدة" "الأعمال الشنيعة" و"الهجمات الإرهابية" في سريلانكا.

وكتب ماكرون على موقع تويتر "حزن عميق بعد الهجمات الإرهابية على الكنائس والفنادق في سريلانكا، ندين بشدة هذه الأعمال الشنيعة. تضامننا مع الشعب السريلانكي ومع جميع أقارب الضحايا في يوم عيد الفصح".

أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فأدانت الانفجارات و"الكراهية الدينية وعدم التسامح".

وعبر البابا فرنسيس الأحد عن "حزنه" بعد الانفجارات الدامية، مؤكدا أنه "قريب من كل ضحايا هذا العنف الوحشي".

رئيس المفوضية الأوروبية يعرب عن حزنه

وعبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن شعوره بـ"الحزن" بعد الانفجارات التي طالت سريلانكا، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي "مستعد لتقديم دعمه" لكولومبو.

وقال يونكر على تويتر "علمت بهول وحزن بالاعتداءات التي كلفت هذا العدد من الناس حياتهم. أعبر عن تعازي الحارة لعائلات الضحايا الذين تجمعوا للصلاة بسلام أو جاؤوا لزيارة هذا البلد الجميل". وأضاف "نحن مستعدون لتقديم دعمنا".

رئيسة الوزراء البريطانية تدين الانفجارات "المروعة"

أدانت من جهتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الانفجارات التي هزت سريلانكا، معتبرة أنها "أعمال عنف (...) مروعة".

وكتبت ماي في تغريدة على تويتر "علينا أن نتوحد للعمل على ألا يمارس أي شخص عقيدته بخوف"، معبرة عن "تعازيها الحارة" لـ"كل الأشخاص المتضررين".

وقبل ساعات من الانفجارات، أكدت ماي في رسالتها بمناسبة عيد الفصح دعمها للمسيحيين الذين يعرضهم إيمانهم "لخطر هائل".

الأمم المتحدة

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ"الطابع المقدس لكل أمكنة العبادة، وأمل بإحالة مرتكبي هذه الأفعال سريعا على القضاء".

هولندا

كتب رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي الذي استعمرت بلاده سريلانكا في 1658 قبل وصول البريطانيين، في تغريدة "أنباء رهيبة من سريلانكا عن اعتداءات دامية على فنادق وكنائس يوم أحد الفصح".

إسبانيا

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز "أعبر عن إدانتي بأشد العبارات". وكتب "عشرات الضحايا الذين كانوا يحيون فصح القيامة الذي أبكانا. الرعب والوحشية لن يجعلانا نرضخ".

من جهته، عبر وزير الخارجية يوزيب بوريل عن "دعمه للمجتمع السريلانكي في هذا الهجوم الوحشي على التعايش والحرية الدينية".

إيطاليا

قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني إنه "يصلي مع وحكومته وكل الإيطاليين من أجل الأبرياء الذين سقطوا في هذه المجزرة التي ارتكبها إرهابيون في سريلانكا".

روسيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع أن "يعاقب" المسؤولون عن "جريمة بهذه الوحشية والكراهية ارتكبت في أوج احتفالات بعيد الفصح، بما يستحقونه" وإنه "يؤكد مجددا أن روسيا كانت وستبقى شريكا موثوقا لسريلانكا لمكافحة تهديد الإرهاب الدولي".

كندا

أدان رئيس الوزراء جاستن ترودو "بقوة الهجمات المشينة التي ارتكبت ضد المسيحيين في كنائس وفنادق".

الهند

وصف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الاعتداءات بأنها "وحشية لا مكان لها في منطقتنا" وأكد "تضامن الهند مع شعب سريلانكا".

باكستان

أكد رئيس الوزراء الباكستاني أنه "يدين بشدة الهجوم الإرهابي الرهيب في سريلانكا في أحد الفصح، الذي تسبب بخسارة أرواح ثمينة ومئات الجرحى"، وأكد "التضامن الكامل" لبلاده مع الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

أستراليا

أكد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن "قلبنا مع هؤلاء المسيحيين وكل الأبرياء الآخرين الذين قتلوا اليوم في هذا الهجوم الشنيع".

إيران

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن تعازيه بعد سلسلة الاعتداءات الدامية، وقال إن "الإرهاب تهديد عالمي لا دين له".

وكتب في تغريدة على تويتر "حزين جدا للهجمات الإرهابية على المصلين في سريلانكا خلال الفصح. تعازينا إلى الحكومة الصديقة وشعب سريلانكا. أفكارنا وصلواتنا مع الضحايا وعائلاتهم".

الأردن

رأت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات أن "هذه الممارسات والمذابح الإرهابية تعكس الفكر الظلامي البشع الذي ترفضه جميع الأديان والثقافات والقيم الإنسانية.

وأكدت أن "هذه الحوادث البشعة تتطلب بلورة جهد دولي فاعل لمحاربة الإرهاب بمختلف أشكاله، أمنيا وفكريا وأيديولوجيا".

مصر

أدان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذه "الأعمال الإرهابية" التي "تستهدف الإنسانية كلها". وأدانت مشيخة الأزهر في مصر الاعتداءات الدامية التي وقعت في سريلانكا في بيان، وقال أحمد الطيب شيخ الأزهر، بحسب البيان، "لا أتصور آدميا قد يستهدف الآمنين يوم عيدهم".

إسرائيل

أبدت الحكومة الإسرائيلية "استعدادها لمساعدة سلطات سريلانكا في هذه الأوقات الصعبة"، معتبرة أن "على العالم أجمع أن يتوحد في مكافحة آفة الإرهاب".

الخليج

شددت الرياض على "ضرورة تضافر الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب الذي يهدد الأمن والاستقرار في كل أنحاء العالم دون استثناء".

وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن "إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها لسلسلة التفجيرات الإرهابية"، وقدم "العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب سريلانكا الصديق، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل".

كما أدانت الاعتداءات كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وقطر.

وأكدت أبوظبي في بيان على موقفها "الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب والذي يستهدف الجميع دون تميز بن دين وعرق"، بينما أعربت الدوحة عن "صدمة دولة قطر من هذه الجريمة الشنيعة والمروعة".

كينيا

ذكر الرئيس الكيني أوهورو كينياتا بالاعتداءات التي ضربت بلاده وأكد لكولومبو "دعمه الكامل (...) للعمل معا في مكافحة الإرهاب".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن