تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تهمة جديدة باختلاس أموال تلاحق كارلوس غصن

أ ف ب

أعلنت القناة اليابانية العامة "إن إتش كي" ووكالة الأنباء اليابانية "جيجي برس" عن توجيه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن باختلاس أموال من مجموعة نيسان، لتكون بذلك التهمة الرابعة التي توجه إلى رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة رينو نيسانوأفادت مصادر مقربة من الملف بأن غصن قد يكون استخدم شركات وهمية لتهريب أموال من المجموعة اليابانية غلى شركة يملكها إبنه.

إعلان

وجه القضاء الياباني الاثنين تهمة جديدة إلى رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة رينو نيسان كارلوس غصن مع انقضاء مدة توقيفه، باختلاس أموال من مجموعة نيسان، حسبما ذكرت القناة العامة "إن إتش كي" ووكالة الأنباء اليابانية "جيجي برس".

وهو رابع اتهام يوجه إلى كارلوس غصن، وقد أعلن محاموه أنهم سيقدمون طلبا بالإفراج عنه بكفالة.

وبعد توقيفه فور وصوله بطائرته الخاصة إلى طوكيو في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، وجهت إلى كارلوس غصن ثلاثة اتهامات قضائية بالتصريح غير الدقيق عن مداخيله وإساءة الأمانة مع أسباب مشددة للعقوبة بفعل محاولته تغطية خسائر مالية شخصية من أموال نيسان.

وأطلق سراحه بكفالة في السادس من مارس/آذار بعد 108 أيام من السجن وأودع الإقامة الجبرية في طوكيو. لكنه أوقف مجددا بعد أقل من شهر على خلفية شبهات جديدة.

وذكرت مصادر قريبة من الملف أنه يشتبه في استخدام غصن شركات وهمية عدة لتهريب أموال من المجموعة اليابانية إلى شركة استثمارية يملكها نجله أنطوني في الولايات المتحدة تحمل اسم "شوغون إينفستمنتس إل إل سي" وقامت بإعادة استثمار هذه الأموال.

وينفي غصن وعائلته اختلاس أي أموال منددين بما يعتبرونه مؤامرة من نيسان للتصدي لمشروعه دمج المجموعة اليابانية مع شريكتها رينو الفرنسية والذي يعارضه الجانب الياباني.

 

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن