تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: حملة توقيفات تطال رجال أعمال كبارا بتهمة الفساد بينهم يسعد ربراب

رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب
رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب أ ف ب

أفاد التلفزيون الجزائري الرسمي بأن خمسة مليارديرات جزائريين قد تم توقيفهم في إطار تحقيقات في قضايا فساد، من بينهم رجل الأعمال الشهير يسعد ربراب أغنى رجل أعمال في البلاد، وكذلك أربعة أشقاء من عائلة كونيناف التي يعتقد أنها مقربة من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

إعلان

قال التلفزيون الجزائري اليوم الاثنين إنه تم توقيف خمسة مليارديرات جزائريين في إطار تحقيقات بقضايا فساد.

وأضاف أن الخمسة هم يسعد ربراب الذي يعتبر أغنى رجل أعمال في الجزائر وأربعة أشقاء من عائلة كونيناف التي يقال إنها مقربة من الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وكان التلفزيون الجزائري قد أعلن يوم السبت أن محكمة جزائرية استدعت رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي محمد لوكال، وهما من المحيط المقرب من الرئيس المتنحي عبد العزيز بوتفليقة، في إطار تحقيق بشأن تبديد المال العام.

مراسلة فرانس24 من الجزائر تشرح ملابسات اعتقال يسعد ربراب

وجاءت هذه الموجة من الاعتقالات بعد إعلان قائد الجيش أحمد قايد صالح الأسبوع الماضي إمكانية محاكمة أفراد من كبار النخبة الحاكمة في الجزائر.

وبالإضافة إلى المطالب التي يرفعها المتظاهرون في الجزائر في كل مناسبة لأجل إبعاد مجموعة من الأسماء من المسؤولية في الدولة، والمحسوبة على النظام، يدعون في هذه الاحتجاجات التي انطلقت منذ 22 فبراير/شباط، إلى محاكمة الفاسدين.

 

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن