تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة السريلانكية تتهم جماعة إسلامية بالوقوف وراء الاعتداءات الدامية

أ ف ب

أعلنت الحكومة السريلانكية أن جماعة إسلامية محلية، تقف وراء الاعتداءات الدامية التي أسفرت عن مقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات. وأفادت الشرطة أنها عثرت على 87 صاعق قنابل في محطة للحافلات في كولومبو.

إعلان

قالت الحكومة السريلانكية إن جماعة إسلامية محلية، تقف وراء الاعتداءات الدامية التي ذهب ضحيتها في آخر حصيلة 290 شخصا، وأصيب فيها 500 آخرون بينهم أجانب، تم تحديد هوية 11 منهم حتى الآن. وبين هؤلاء القتلى هنود وبرتغاليون وأتراك وبريطانيون وأمريكيون ويابانيون. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات.

وزرعت الهجمات، التي نفذت في يوم عيد الفصح، الموت في فنادق وكنائس في مواقع عدة خلال بضع ساعات فقط، وهي الاعتداءات الأعنف التي يشهدها هذا البلد. ولا يعرف الشيء الكثير عن هذه الجماعة المتهمة بتدمير تماثيل بوذية.

وأفادت السلطات المحلية أنه تم اعتقال 24 شخصا، مشيرة إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي)، يساعدها في التحقيق. ويتوقع أيضا وصول عناصر من الشرطة الدولية (أنتربول) الثلاثاء إلى البلاد.

العثور على 87 صاعق قنابل

وأفادت الشرطة السريلانكية الاثنين أنها عثرت على 87 صاعق قنابل في محطة للحافلات في العاصمة كولومبو. وأوضحت في بيان أنها عثرت على هذه الصواعق في محطة "باستيان ماهاواتا برايفت"، بينها 12 على الأرض و75 في سلة للمهملات قريبة من المكان.

وتم تعطيل "قنبلة محلية الصنع" مساء الأحد على طريق تؤدي إلى المبنى الرئيسي في مطار كولومبو، الذي اتخذت فيه تدابير أمنية مشددة، ولم تتوقف فيه الملاحة.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنها أطلعت على وثائق، تفيد أن قائد الشرطة السريلانكية أصدر في 11 أبريل/نيسان تحذيرا، يؤكد أن "وكالة استخبارات أجنبية" أفاد بأن جماعة إسلامية تخطط لشن هجمات على كنائس وعلى مفوضية الهند العليا في كولومبو.

وتضم سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة. ويشكل البوذيون سبعين بالمئة من سكان سريلانكا، إلى جانب 12 بالمئة من الهندوس و10 بالمئة من المسلمين 8 بالمئة من المسيحيين.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن