تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: آلاف المدرسين يتظاهرون مجددا للمطالبة بالإدماج في الوظيفة العمومية

معلمو المدارس المغربية يحملون لافتات احتجاجا على أوضاعهم الحالية في الرباط في 24 مارس/آذار 2019
معلمو المدارس المغربية يحملون لافتات احتجاجا على أوضاعهم الحالية في الرباط في 24 مارس/آذار 2019 أ ف ب/ أرشيف

تظاهر آلاف المدرسين المضربين عن العمل منذ مطلع شهر مارس/آذار، الثلاثاء في مدينة الرباط المغربية، للمطالبة مجددا بالإدماج في الوظيفة العمومية. وكانت "التنسيقية" التي ينضوي تحتها هؤلاء أعلنت تعليقها للإضراب، إلا أنها عادت لتخوضه، متهمة الحكومة بالإخلال بالتزاماتها.

إعلان

نزل عدة آلاف من المدرسين، المضربين عن العمل منذ أسابيع، الثلاثاء إلى شوارع الرباط للمطالبة بالإدماج في الوظيفة العمومية.

وأكد المتظاهرون، في مسيرة جابت شوارع رئيسية وسط العاصمة المغربية، تمسكهم بالإدماج في الوظيفة العمومية، من خلال شعارات مثل: "لا بديل عن الإدماج" و"إسقاط التعاقد"، رافضين ما يعتبرونه "تفكيك المدرسة العمومية".

وشارك في المظاهرة أساتذة من مختلف المدن المغربية. وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، قال عضو "تنسيقية المدرسين المتعاقدين" عثمان زويرش إن "التنسيقية تنظم تظاهرة أخرى الأربعاء"، مؤكدا مواصلة الإضراب عن العمل.

وكان من المقرر عقد اجتماع بين وزارة التربية والمضربين الثلاثاء إلا أن الأخيرة أعلنت تعليقه، مشيرة إلى أن ذلك مرده "الإخلال بالالتزام الذي أخذه ممثلوهم (المدرسون) على عاتقهم خلال الاجتماع المنعقد يوم السبت 13 نيسان/أبريل (...) والقاضي باستئناف عملهم يوم الاثنين 15 نيسان/أبريل 2019".

وكانت "تنسيقية المدرسين المتعاقدين" أعلنت منتصف نيسان/أبريل تعليق هذا الإضراب الذي يخوضه آلاف من المدرسين "المتعاقدين" منذ مطلع آذار/مارس، إلى حين النظر في نتائج اجتماع الثلاثاء، لكنها قررت بعد ذلك استئنافه متهمة الوزارة بالإخلال بالتزاماتها.

واقترحت الحكومة إدماج هؤلاء المدرسين كموظفين في "الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين"، وهو ما يرفضونه مصرين على الإدماج في الوزارة نفسها.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن