تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: آلاف المدرسين المتعاقدين يشاركون في "مسيرة صامتة" بالرباط

مدرسون شبان في المغرب رافعين شموعا مطالبين بعقود توظيف دائمة في وزارة التربية وذلك في العاصمة الرباط في 24 آذار/مارس 2019
مدرسون شبان في المغرب رافعين شموعا مطالبين بعقود توظيف دائمة في وزارة التربية وذلك في العاصمة الرباط في 24 آذار/مارس 2019 أ ف ب

تجمع مجددا الخميس في العاصمة المغربية الرباط عدة آلاف من المدرسين المتعاقدين للمشاركة في "مسيرة صامتة" احتجاجا على "قمع" محاولتهم المبيت ليل الأربعاء قبالة مبنى البرلمان. وينظم المدرسون المتعاقدون، منذ أشهر تظاهرات في عدة مدن للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية بدلا من العمل بعقود غير دائمة.

إعلان

شارك عدة آلاف من المدرسين المتعاقدين الخميس في "مسيرة صامتة" بالعاصمة المغربية الرباط، وذلك احتجاجا على ما أسموه "قمع" محاولتهم المبيت ليل الأربعاء الخميس قبالة مبنى البرلمان.

وقطعت المسيرة في هدوء شوارع رئيسية وسط العاصمة وصولا إلى مقر البرلمان.  ووضع بعض المتظاهرين أشرطة لاصقة على شفاههم دون شعارات، تعبيرا منهم عن "إدانة" ما اعتبروه "قمع" محاولتهم الاعتصام ليلا.

مداخلة ناصر اليزيدي المنسق الإعلامي لتنسيقية الأساتذة المتعاقدين في المغرب

أكثر من 70 مدرسا نقلوا إلى المستشفى ليل الأربعاء

ومرت تظاهراتهم التي تجوب نهارا شوارع وسط الرباط في هدوء، بينما تمنع السلطات الاعتصام في الشارع ليلا.

وقال عضو تنسيقية المدرسين "المتعاقدين" عثمان زويرش لوكالة الأنباء الفرنسية إن "أكثر من 70 مدرسا نقلوا إلى المستشفى لإصابتهم بجروح من درجات متفاوتة".

وأضاف زويرش إن "قوات الأمن ظلت تطارد المتظاهرين حتى الفجر"، مدينا ما أسماه "مقاربة أمنية لا تؤدي سوى إلى تعقيد الوضع".

وأعلنت وزارة التربية الوطنية إلغاء اجتماع كان مقررا الثلاثاء مع ممثلي المدرسين المحتجين، بعد أن أقدم بعضهم على "الاخلال بالالتزام الذي أخذه ممثلوهم على عاتقهم (...) والقاضي باستئناف عملهم يوم الإثنين 15 نيسان/أبريل 2019"، وفق الوزارة.

وزير التربية الوطنية: "التعاقد سقط ولا يوجد حاليا سوى موظفون عموميون"

واستجابت الحكومة المغربية لمطلب المتظاهرين لكن على أساس إدماجهم كموظفين في "الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين"، وهو ما يرفضونه مصرين على الإدماج في الوزارة نفسها.

وقال وزير التربية الوطنية المغربي سعيد أمزازي في مؤتمر صحفي أواخر آذار/مارس إن "حوالي 300 ألف تلميذ تضرروا من هذا الإضراب"، مؤكدا أن "التعاقد سقط ولا يوجد حاليا سوى موظفون عموميون لدى الوزارة أو الأكاديميات الجهوية" التابعة لها.

وعاد آلاف المدرسين، المضربين عن العمل منذ مطلع آذار/مارس، من عدة مدن للاحتجاج هذا الأسبوع في الرباط بعد تعثر الحوار بينهم وبين وزارة التربية الوطنية. ويطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية موظفين لدى الوزارة.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن