إضراب شركة "ساس" الاسكندينافية يشلّ حركة 72 ألف مسافر

إعلان

ستوكهولم (أ ف ب) - بدأ طيارو شركة "ساس" الاسكندينافية للطيران إضراباً في السويد والدنمارك والنرويج صباح الجمعة، ما أدى إلى إلغاء 673 رحلة وشل حركة 72 ألف مسافر، بحسب الشركة.

وأضافت الشركة أنّ كل الرحلات الداخلية، الأوروبية، وطويلة المدى ل"ساس"، تأثرت بالإضراب الذي استجاب له أكثر من 1409 طيارين. وفي الإجمال، سيتأثر 170 ألف مسافر بهذا الإضراب حتى حلول يوم الأحد.

وأعلنت رابطة الطيارين السويديين التي استهلت هذا الإضراب أنّ أشهراً من المفاوضات لم تمكن من إيجاد حل ل"تدهور ظروف العمل، فهناك مواعيد العمل المفاجئة وانعدام الأمن الوظيفي" بالنسبة إلى الطيارين.

من جانبه أكد اتحاد شركات النقل الجوي في السويد أنّه لا يستطيع قبول زيادة بنسبة 13% في المرتبات بحسب ما يطلب الطيارون بالنظر إلى "المتوسط المرتفع أصلا والبالغ 93 ألف كورون (8766 يورو) شهرياً".

وأوضحت رابطة الطيارين السويديين أنّ الهدف الرئيس للمفاوضات يتمثّل في التفاوض بشأن أوقات العمل المتغيّرة أكثر من المرتبات.

وأشار بيان صادر عن الرابطة أنّ "كثيراً من الطيارين لا يعرفون مواقيت العمل التي يجب أن يلتزموا بها الا قبل فترة قصيرة. وفي أسوأ الحالات، يمكن أن يعملوا سبعة أسابيع على التوالي خلال عطل نهاية الاسبوع".

وفي السنوات الأخيرة، أطلقت "ساس" عدة برامج توفير لتحسين الأرباح بعدما لامست الإفلاس عام 2012.