ترامب: لم ندفع شيئا لكوريا الشمالية للإفراج عن اوتو وارمبير

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة لم تدفع أي مبلغ لكوريا الشمالية لقاء الإفراج عن اوتو وارمبير، الطالب الأميركي الشاب الذي دخل في غيبوبة بعد تعرضه للتعذيب، كما يعتقد، في هذا البلد المعزول.

والخميس ذكرت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مصادر غير محددة أنه طُلب من مسؤول أميركي التوقيع على تعهد بدفع مليوني دولار لتسديد تكاليف طبية قبل السماح بمغادرة وارمبير جوا وعودته إلى الولايات المتحدة من بيونغ يانغ في 2017.

ووقع الموفد التعهد بناء على تعليمات من ترامب، وفق واشنطن بوست.

لكن في تغريدة الجمعة قال ترامب "لم يُدفع أي مبلغ إلى كوريا الشمالية من أجل أوتو وارمبير، لا مليوني دولار، لا شيء آخر".

تم كتب دون الإشارة إلى مصدر الكلام: "الرئيس دونالد ج. ترامب هو أعظم مفاوض أعرفه بشأن الرهائن في تاريخ الولايات المتحدة. 20 رهينة، العديد منهم في ظروف مستحيلة، أُفرج عنهم في السنتين الماضيتين. لم يُدفع أي مبلغ." كبير فريق المفاوضين الأميركيين، الولايات المتحدة الأميركية!".

وكان وارمبير، الطالب في جامعة فرجينيا، سجن بعد اتهامه بنزع ملصق دعائي في فندقه خلال رحلة إلى كوريا الشمالية.

وقال الأطباء إنه تعرض لتلف دماغي حاد خلال فترة سجنه في كوريا الشمالية، ودخل في غيبوبة وتوفي بعد أيام من عودته إلى الولايات المتحدة.

ونفت كوريا الشمالية اتهامات عائلة ورامبير بتعذيب ابنها، وقالت إنه اصيب بنوع من التسمم.

وقالت طبيبة شرعية فحصت جثة وارمبير "لا نعرف ما الذي حصل له. هذه النتيجة النهائية".

وجعل ترامب مسألة التقارب مع كوريا الشمالية إحدى أهم سياساته وعقد قمتين مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وفي قمتهما الأخيرة في هانوي في شباط/فبراير، قال ترامب إنه يصدق أقوال كيم بأنه لا يعلم ما الذي حدث للشاب في السجن رغم الحساسية الاستثنائية للقضية.

وقال ترامب "أصدق ما قاله".