تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو

ما مستقبل حرية التعبير والصحافة في السودان بعد سقوط البشير؟

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

بعد سقوط نظام عمر البشير في 11 أبريل/نيسان، بدأ الصحافيون السودانيون يستعيدون بارقة الأمل في رؤية صحافة حرة غير خاضعة لرقابة السلطات. وسمح الوضع الجديد في البلاد بعودة عدد من الصحف التي كانت ممنوعة في عهد البشير، ومنها صحيفة التيار. فعلى امتداد أربعة عقود عاشت الصحافة السودانية تحت الرقابة، وحتى مع بدء الحراك الشعبي، لم يتمكن الصحافيون المستقلون من متابعة وتغطية كافة الأحداث، على عكس الإعلام التابع للدولة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.