مونديال 2022: تدشين رسمي لاستاد الوكرة في 16 أيار/مايو

إعلان

الدوحة (أ ف ب) - أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والارث والاتحاد القطري لكرة القدم الأحد تدشين استاد الوكرة، أحد الملاعب المضيفة لمباريات مونديال 2022، رسميا في 16 أيار/مايو المقبل في المباراة النهائية لمسابقة كأس الأمير.

وسيصبح الوكرة الذي صممته المعمارية العراقية البريطانية الراحلة زها حديد، ثاني ملعب يتم تدشينه من الملاعب الثمانية المقرر أن تستضيف نهائيات المونديال، بعد استاد خليفة الذي دشن في أيار/مايو 2017.

وسينضم الوكرة واستاد خليفة الى استاد البيت في مدينة الخور، والريان، والمدينة التعليمية، والثمامة، ورأس أبو عبود، إضافة الى استاد لوسيل الذي يتم بناؤه حاليا لاستضافة مباراتي الافتتاح والنهائي.

وخلال مؤتمر صحافي عقد الأحد في الدوحة، قال مدير مشروع استاد الوكرة المهندس ثاني الزراع إن "افتتاح ملعب الوكرة إنجاز مهم في رحلة قطر نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022".

أضاف "الاستاد الجديد بتصميمه المبتكر المحاكي للمستقبل سيمثل معلماً بارزاً خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى في الوطن العربي. ونأمل أن يشاركنا آلاف المشجعين في قطر في إنجاح هذا الحدث التاريخي لنحتفل معاً بما حققناه من إنجازات في طريقنا نحو استضافة الحدث الرياضي الأضخم في العالم".

ويتسع الملعب لنحو 40 ألف مشجع، وقامت بتصميمه حديد بوحي من القوارب التقليدية التي استخدمها أهل قطر في الإبحار بحثاً عن اللؤلؤ. كما يتزين سقف الملعب باللون الأبيض المستلهم من أشرعة القوارب التقليدية، ويتضمن تقنية التبريد والسقف القابل للطي. ومن المقرر أن يستضيف الملعب مباريات حتى الدور ربع النهائي.