وفاة فلسطيني جرح خلال محاولته تنفيذ عملية طعن الأسبوع الماضي (وزارة الصحة الفلسطينية)

إعلان

القدس (أ ف ب) - أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء السبت وفاة شاب فلسطيني متأثرا بجروح اصيب بها الأسبوع الماضي خلال محاولته طعن أحد عناصر حرس الحدود الاسرائيلي، كما قالت الشرطة الاسرائيلية حينذاك.

وقالت الوزارة في بيان إن الشاب عمر عوني يونس (20 عاما) من قرية سينيريا التابعة لمدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، توفي في مستشفى إسرائيلي بالقرب من تل أبيب مساء السبت.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية قبل نحو أسبوع أن حرس الحدود الإسرائيلي أطلق النار على فلسطيني كان يحمل سكينا ويريد استهداف عدد من عناصره قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، مما أدى إلى إصابته بجروح.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد في رسالة عبر تطبيق واتساب حينها، إن "إرهابيا فلسطينيا يبلغ من العمر 20 عاماً ومن قرية سنيريا اقترب من عناصر (حرس الحدود) وهو يحمل سكينا".

وأضاف أن "أفرادا من القوات الموجودة أطلقوا النار عليه وأصابوه"، مشيرا إلى أن "أياً من العناصر لم يصب".