سريلانكا

سريلانكا: حظر النقاب في الأماكن العامة بعد هجمات عيد الفصح الدامية

سريلانكا غداة الاعتداءات الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق في عيد الفصح.
سريلانكا غداة الاعتداءات الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق في عيد الفصح. أ ف ب

أعلن الرئيس السريلانكي في بيان الأحد، عن حظر النقاب في البلاد، بعد الاعتداءات والتفجيرات التي أسفرت عن مقتل 253 شخصا على الأقل الأسبوع الفائت. ولا يشكل المسلمون في سريلانكا سوى 10 بالمئة من هذه الدولة ذات الغالبية البوذية.

إعلان

جاء في بيان صادر عن مكتب الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا الأحد، حظر تغطية الوجه في البلاد، بعد الاعتداءات التي حدثت في أحد الفصح وأودت بحياة 253 شخصا.

وأكد سيريسينا أنه يستخدم صلاحياته بموجب قانون الطوارىء لمنع أي نوع من أنواع تغطية الوجه في الأماكن العامة. وسيصبح هذا الحظر ساريا ابتداء من الاثنين.

وأضاف البيان "الحظر هو لضمان الأمن الوطني (...) لا يجب على أحد أن يغطي وجهه بشكل يصعب التعرف عليه".

وجاء هذا الإعلان بعد أن حض رجال دين محليون النساء المسلمات على عدم تغطية وجوههن وسط مخاوف من ردات فعل بعد التفجيرات التي قام بها جهاديون مرتبطون بتنظيم "الدولة الإسلامية".

ويشكل المسلمون 10 بالمئة من هذه الدولة ذات الغالبية البوذية التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة، ولا ترتدي النقاب فيها سوى نسبة قليلة جدا من النساء.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم