اليابان

للمرة الأولى منذ قرنين.. إمبراطور اليابان يتخلى عن العرش

الإمبراطور أكيهيتو أثناء خطاب تنازله في 30 أبريل 2019 في القصر الإمبراطوري في طوكيو
الإمبراطور أكيهيتو أثناء خطاب تنازله في 30 أبريل 2019 في القصر الإمبراطوري في طوكيو أ ف ب

للمرة الأولى منذ قرنين ستشهد اليابان تنازل إمبراطور أثناء حياته عن العرش. حيث ينتهي الثلاثاء حكم الإمبراطور أكيهيتو بعد تخليه عن عرشه لابنه الأكبر الأمير ناروهيتو الذي سيصبح الإمبراطور رقم 126 للبلاد.

إعلان

بعد ثلاثين عاما وخمسة أشهر، ينتهي الثلاثاء حكم إمبراطور اليابان أكيهيتو بتخليه عن العرش لابنه الأكبر الأمير ناروهيتو بموجب قانون استثنائي وضع خصيصا لأكيهيتو. وبذا تشهد اليابان التنحي الأول لإمبراطور أثناء حياته منذ أكثر من مئتي عام في احتفالات تغيير العهد الإمبراطوري التي لا تستمر أكثر من عشر دقائق.

وبدأ اليابان السبت الماضي فترة إجازة استثنائية من 10 أيام بهذه المناسبة يتوقع أن تكون فيها المطارات مكتظة وطوابير الانتظار طويلة أمام أجهزة الصرف الآلي.

وسيُقام الاحتفال الأول في 30 نيسان/أبريل الحالي، الذي سيشهد تخلي الإمبراطور أكيهيتو عن عرشه بعد ثلاثين عاما في الحكم، عند الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي (02,00 ت غ) في أفخم قاعة من القصر الإمبراطوري، "قاعة الصنوبر" ("ماتسو-نو-ما").

ويعود اسم هذه القاعة التي تبلغ مساحتها 370 مترا مربعا إلى أرضيتها الخشبية الرائعة، المصنوعة من أشجار "زيلكوفا" اليابانية وجدرانها المزينة بأشكال إبر الصنوبر. وسيتم إحضار "الكنوز المقدسة" في علبها لحمايتها بعناية من الأنظار. وتقول الأسطورة إن عمر هذه الكنوز يتجاوز آلاف السنين وإنها نقلت إلى السلاسة الإمبراطورية من جانب آلهة الشمس أماتيراسو.

وهذه الكنوز هي "ياتا نو كاغامي" أي مرآة، و"كوساناغي نو تسوروغي" ويعني ذلك سيف، و"ياساكاني نو ماغاتاما" أي جوهرة مجهولة. إلا أن الكنز الأول لن يكون ضمن المراسم إذ إنه لا ينقل من مكان حفظه في القصر.

ويعتبر امتلاك هذه الكنوز الثلاثة دليلا أساسيا على شرعية الإمبراطور، لكن ليس هناك صور لها وحتى الإمبراطور نفسه لا يمكن أن يراها. وتقول الخبيرة في شؤون العائلة الإمبراطورية ايييشي مياشيرو التي تعمل في صحيفة "أساهي شيمبون"، "لا نعلم تحديدا ماذا تشبه" هذه الكنوز.

وسيشارك أكثر من 300 شخص في هذا الاحتفال. أفراد من العائلة الإمبراطورية وأعضاء في الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية والسلطات المحلية.

وسيلقي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خطابا قبل أن يتحدث أكيهيتو للمرة الأخيرة كإمبراطور، رغم أنه سيحتفظ بهذا اللقب حتى منتصف الليل، لحظة تغيير العهد الإمبراطوري.

تتويج الإمبراطور الجديد

وعند منتصف الليل، سيخلفه ابنه الأكبر ناروهيتو رسميا في مؤشر على الانتقال من عهد "هيسي" (استكمال السلام) إلى عهد "رايوا" (تناغم جميل). وستجري احتفالات الأول من أيار/مايو على مرحلتين.

يقام الاحتفال الأول عند الساعة 10:30 في القاعة نفسها وسيتم خلاله نقل السيف والجوهرة والأختام الملكية إلى الإمبراطور الجديد. وفي غياب المرآة، سيكون هناك موفد مكلف تلاوة صلاة من أجل الإمبراطور. ولن يتحدث ناروهيتو أثناء هذا الحفل القصير الذي يتم استبعاد النساء عنه. وبعد وقت قصير، سيشارك في مراسم أخرى يلقي خلالها خطابه الأول كإمبراطور. وفي الرابع من أيار/مايو، سيحيي الحشود من شرفة القصر المحمية بزجاج.

وخلال كل هذه الاحتفالات، سيرتدي أفراد العائلة الإمبراطورية بزات مذيلة وفساتين طويلة على الطريقة الغربية. ولن يرتدي الإمبراطور وزوجته ماساكو قبل فصل الخريف ملابس تقليدية فاخرة. وفي 22 تشرين الأول/أكتوبر، سيحتفل بالتتويج وسط مظاهر من الأبهة أمام 2500 شخص من اليابان والخارج، بينهم عدد كبير من رؤساء الدول، قبل مسيرة في وسط طوكيو.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم