الولايات المتحدة - إيران

الرئيس الإيراني يعلن استمرار بلاده في تصدير النفط رغم العقوبات الأمريكية

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني أ ف ب/أرشيف

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء إنه ورغم الضغوط الأمريكية والعقوبات التي تفرضها واشنطن على بلاده فإن طهران ستواصل تصدير النفط ولن تسمح بتنفيذ القرار الأمريكي بتصفيره. وهددت واشنطن الأسبوع الماضي بفرض عقوبات على حلفائها من الدول التي ستواصل استيراد النفط الإيراني، إثر إعلانها وقف إعفاء هذه البلدان من الاستمرار في الحصول عليه من طهران. وأشارت إلى أنها تسعى من خلال ذلك إلى "حرمان النظام الإيراني من مصدر دخله الأساسي".

إعلان

في خطاب بثه التلفزيون الإيراني الحكومي الثلاثاء قال الرئيس الإيراني حسن روحاني "قرار أمريكا بضرورة وصول صادرات النفط الإيرانية إلى صفر قرار خاطئ وغير صحيح ولن نسمح بتنفيذ هذا القرار... في الأشهر المقبلة سيرى الأمريكيون أنفسهم أننا سنواصل صادراتنا النفطية".

وأضاف روحاني إن بلاده ستواصل تصدير النفط رغم الضغط الأمريكي الرامي إلى وقف صادرات البلاد من النفط الخام تماما.  وقال روحاني إن الولايات المتحدة قادرة على أن توقف طريقة واحدة لتصدير النفط الإيراني، ومن ثم فستجد إيران طرقا أخرى.

وبلغت أسعار النفط الأسبوع الماضي أعلى مستوياتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن قالت واشنطن إن جميع الإعفاءات من عقوبات نفط إيران ستنتهي هذا الأسبوع، مما يفرض ضغوطا على المستوردين لوقف الشراء من طهران ويزيد شح الإمدادات العالمية.

وطالبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بأن يوقف مشترو النفط الإيراني مشترياتهم بحلول أول مايو/أيار أو يواجهوا عقوبات، منهية إعفاءات استمرت لستة أشهر كانت تسمح لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني، وأغلبهم في آسيا، بمواصلة الاستيراد بكميات محدودة.

وقال روحاني إن العقوبات الأمريكية إنما تمس المواطنين الإيرانيين.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم