استقالة نائب وزير العدل الأميركي الذي أشرف على التحقيق في التدخل الروسي

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن نائب وزير العدل الأميركي رود روزنشتاين الإثنين استقالته بعد نحو عامين على توليه منصبه، حيث أشرف على اختيار المدعي الخاص روبرت مولر لقيادة التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية وحمايته من التدخلات السياسية.

وقال روزنشتاين في رسالة الى الرئيس دونالد ترامب انه سيغادر منصبه في 11 أيار/مايو بعد أكثر من عامين حافلين بصفته المسؤول الثاني في وزارة العدل.

وصدم المدعي العام الجمهوري السابق البالغ 54 عاما البلاد في 17 أيار/مايو عام 2017 عندما سمّى محاميا خاصا لتولي التحقيق الروسي، بعد أن طرد ترامب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي.

ونأى وزير العدل يومها جيف سيشنز بنفسه عن الاشراف على التحقيق تاركا روزنشتاين يقود الدفة.

وهذا ما جعل من روزنشتاين بمثابة منطقة عازلة بين مولر والبيت الابيض، وأصبح الأمر أكثر حساسية عندما بدأ التحقيق بتفحص ما اذا كان ترامب قد حاول إعاقة سير العدالة عبر طرده كومي ومن ثم محاولته طرد مولر.

وفي تقريره الأخير الذي نشر في 18 نيسان/ابريل، استنتج مولر أن لا احد في حملة ترامب تآمر للتواطؤ مع روسيا، الا انه لم يتوصل الى أي نتيجة في ما يتعلق بمسألة إعاقة العدالة وترك هذه المهمة للكونغرس ليقرر فيها بعد ان جمع الأدلة وفصّلها.

وكان روزنشتاين قد أعلن بوضوح العام الماضي انه سيستقيل بعد نشر تقرير مولر.

وعدد في رسالة الاستقالة الانجازات خلال توليه مهمته، وقال ان وزارة العدل حققت "تقدما سريعا" في خفض معدل الجريمة وحماية المستهلكين وفرض قوانين الهجرة.