تراجع أرباح "إيرباص" بسبب تجميد مبيعات أسلحة إلى السعودية

إعلان

باريس (أ ف ب) - تراجعت الأرباح الصافية لمجموعة ايرباص الأوروبية للصناعات الجوية، بسبب خسائر تبلغ مئات الملايين من اليورو مرتبطة إلى حد كبير بتجميد مبيعات أسلحة إلى السعودية.

وأعلنت المجموعة الثلاثاء أن ارباحها الصافية بلغت 40 مليون يورو للربع الأول من 2019، بتراجع نسبته 86 بالمئة عما حققته قبل عام.

وتحدثت المجموعة عن "عمليات تصحيح" بقيمة 386 مليون يورو في المجموع بينها "تأثير سلبي ل190 مليون يورو نجمت عن تمديد تعليق إجازات تصدير معدات دفاعية إلى السعودية من قبل الحكومة الألمانية".

كما تحدثت عن "تأثير سلبي ل61 مليون يورو كلفة برنامج (طائرات) ايه380".

وكانت الحكومة الألمانية مددت لستة أشهر حظر صادراتها من الأسلحة إلى السعودية بسبب تورط المملكة في الحرب في اليمن التي أسفرت عن سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ 2015.

وأدت هذه المسألة إلى تسميم العلاقات بين برلين وباريس ولندن.

وتأثرت مجموعة "إيرباص" بهذا التجميد في إطار عقد لمعدات "الأمن الحدودي"، كما قال المدير المالي لمجموعة دومينيك أسام في مؤتمر صحافي هاتفي.

وأضاف "علينا الآن أن ننظر عن قرب إلى ما يحدث في الأجواء السياسية"، موضحا أنه "من المبكر جدا التعليق على تأثير محتمل" لذلك على العقد.

وفي النتائج التي أعلنتها، تذكر المجموعة أنها تنوي تسليم بين 880 و890 طائرة تجارية في 2019.

وسجل رقم أعمال المجموعة ارتفاعا نسبته 24 بالمئة ليبلغ 12,5 مليار يورو في الربع الأول من العام الجاري.