تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا: غوايدو يدعو أنصاره إلى الإطاحة بمادورو وقائد الجيش يحذر من "حمام دم" في البلاد

زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو
زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو أ ف ب

دعت الحكومة الفنزويلية الشعب إلى التأهب وحفظ السلام، وأدانت "محاولة انقلاب" بعيد تأكيد زعيم المعارضة خوان غوايدو تلقيه دعما من مجموعة من الجنود، وحذر قائد الجيش من "حمام دم" في البلاد. وتوالت ردود الفعل الدولية الداعية إلى تجنب العنف في فنزويلا.

إعلان

حذر قائد الجيش الفنزويلي الثلاثاء من "حمام دم" في البلاد بعد تحرك الجيش لإحباط ما قال إنه محاولة انقلابية.

وصرح الجنرال فلاديمير بادرينو، الذي يتولى كذلك منصب وزير الدفاع، في كلمة للقيادة العسكرية العليا أكد فيها على دعمه للرئيس نيكولاس مادورو، أنه يحمل المعارضة "مسؤولية اي عمل عنف أو موت أو سفك دماء".

وأدانت الحكومة الفنزويلية الثلاثاء "محاولة انقلاب" بعيد تأكيد زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، تلقيه دعما من مجموعة من "الجنود الشجعان".

وفي تغريدة على تويتر، ذكر وزير الاتصال خورخي رودريغيز"في هذه اللحظات نواجه ونقوم بتحييد مجموعة من الخونة داخل القوات العسكرية تمركزوا على جسر ألتاميرا للقيام بانقلاب".

للمزيد: المعارضة الفنزويلية تسيطر على مواقع دبلوماسية لحكومة كراكاس في الولايات المتحدة

وأكد رودريغيز "محاولة" الانقلاب، متهما "اليمين الانقلابي" بالقيام بها. وقال "ندعو الشعب إلى أن يبقى في حالة تأهب كامل إلى جانب قوات الحرس القومي البوليفاري المجيدة، والتغلب على محاولة الانقلاب وحفظ السلام".

دعوة إلى التجمع والوحدة

ودعا مقرب من الرئيس مادورو ديوسدادو كابييو الموالين للحكم إلى التجمع أمام القصر الرئاسي في ميرافلوريس في كراكاس.

وأعلن ديوسدادو وهو رئيس الجمعية التأسيسية التي يهيمن عليها المعسكر التشافي لقناة "في تي في" الرسمية "لن يصلوا: نحن منتشرون أصلا ونطلق دعوة لكل الشعب في كراكاس: تعالوا إلى ميرافلوريس. سنرى ماذا يمكنهم أن يفعلوا ضد شعبنا".

وفي وقت سابق، أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي تعترف به 50 دولة رئيسا مؤقتا للبلاد، عبر فيديو نشر على مواقع التواصل أنه حاز على دعم "جنود شجعان" وذلك من قاعدة عسكرية في كراكاس.

وذكر وإلى جانبه مجموعة رجال بثياب عسكرية "اليوم، الجنود الشجعان، الرجال الشجعان، الوطنيون الشجعان المؤيدون للدستور لبوا نداءنا، كما لبينا نحن النداء ونزلنا إلى شوارع فنزويلا".

للمزيد: فنزويلا: الجمعية التأسيسية ترفع الحصانة البرلمانية عن المعارض خوان غوايدو

وظهر إلى جانبه معارض آخر هو ليوبولدو لوبيز الذي أعلن أنه جرى "تحريره" من قبل عسكريين موالين لغوايدو بينما كان في الإقامة الجبرية.

من جهته، أكد وزير الدفاع الجنرال فلاديمير بادرينو لوبيز من جهته على تويتر أن الوضع "طبيعي" في الثكنات.

غوايدو: "لا عودة" عن الإطاحة بمادورو

وأكد غوايدو أنه "لا عودة" عن مساعيه للاطاحة بمادورو. وكتب على تويتر "لقد حان الوقت! لقد سارت ولايات البلاد الـ24 على هذا الطريق، ولا عودة عنه، المستقبل لنا. الشعب والقوات المسلحة متحدون لإنهاء اغتصاب السلطة".

وخرج المئات، لوح العديد منهم بالأعلام، إلى طريق سريع بالقرب من قاعدة عسكرية في كراكاس، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع فيما انفصل عدد من المتظاهرين عن التجمع وألقوا بالحجارة على قوات الأمن.

عربة عسكرية تصدم متظاهرين

صدمت قوات الأمن متظاهرين بعربة مصفحة خلال أعمال شغب أمام قاعدة عسكرية في كراكاس قام بها مؤيدون لما وصفته الحكومة بالمحاولة الانقلابية، بحسب ما أظهرت صور عرضها التلفزيون.

وأدى الحادث إلى جرح عدد من الأشخاص شوهدوا على الأرض، في حين قام متظاهرون آخرون بتقديم المساعدة لهم.

ووقع الحادث عندما حاولت قوات الأمن تفريق أعمال شغب أمام قاعدة لا كارلوتا الجوية التي كان زعيم المعارضة خوان غوايدو قد دعا في وقت سابق الجنود داخلها إلى التخلي عن دعم الرئيس نيكولاس مادورو والانضمام إليه.

ردود دولية

وقال دونالد ترامب الثلاثاء إن الولايات المتحدة تدعم "حرية" الشعب الفنزويلي. وكتب على تويتر "الولايات المتحدة تقف مع شعب فنزويلا وحريته" مشيرا إلى أنه يتابع الوضع "عن كثب".

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الثلاثاء "كل الأطراف في فنزويلا إلى تجنب اللجوء إلى العنف" وطالبهم بـ"اتخاذ كل الإجراءات الفورية لإعادة الهدوء".

ودعت مدريد من جهتهتا، إلى تجنب "حمام دم" في فنزويلا. وصرحت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية إيزابيل سيلا أمام الصحافة "ندعم عملية دبلوماسية سلمية وطلبت "الدعوة إلى انتخابات فورا".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.