تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة توقف العشرات في اسطنبول في تظاهرات الأول من أيار/مايو

إعلان

اسطنبول (أ ف ب) - أوقفت الشرطة التركية عشرات الاشخاص اثر محاولتهم تنظيم مسيرة في الأول من أيار/مايو لمناسبة عيد العمال في وسط مدينة اسطنبول في تحد لحظر مفروض على التظاهر.

واعتقلت السلطات 127 شخصا في طريقهم لتنظيم تظاهرة غير مرخصة في ميدان تقسيم، الذي يشكل موقعا تقليديا للتظاهر في المدينة، على ما أفادت شرطة اسطنبول التي وضعت حواجز على الطرق المجاورة للميدان بما في ذلك شارع الاستقلال المزدحم.

وقال صحافيون في وكالة فرانس برس إنّ المتظاهرين الموقوفين تم اقتيادهم إلى عربات الشرطة، فيما فتش عناصر الأمن حقائب السياح في المنطقة.

ويشهد عيد العمال مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين سنويا في تركيا.

وقال صحافي في الوكالة إنّ عدة آلاف آخرين تمكنوا من حضور تظاهرة مرخصة في حي باكيركوي، بما فيهم اعضاء في اتحادات العمال واحزاب المعارضة السياسية.

وتصاعد التوتر في اسطنبول بعد الانتخابات البلدية في 31 آذار/مارس الفائت.

وتأتي تظاهرات يوم العمال في اسطنبول بعد أن فاز اكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) برئاسة بلدية المدينة أمام خصمه من حزب العدالة والتنمية الاسلامي الحاكم رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم.

وقال احد المشاركين في تظاهرة باكيركوي مصطفى جوميرت إنّ "تركيا تشهد نقطة تحول، التغيير بدأ".

وتابع "1 أيار/مايو هذا سيكون أكثر جمالا. من الواضح ان هذا نتيجة للانتخابات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.