السعودية تفرج عن أربع ناشطات أخريات في انتظار محاكمتهن (منظمة)

إعلان

الرياض (أ ف ب) - افرجت السلطات السعودية عن أربع ناشطات أخريات على الأقل الخميس في انتظار محاكمتهن، بحسب ما قال نشطاء، ما يرفع عدد النساء اللواتي أفرجن عنهن موقتا إلى سبع، بحسب منظمة غير حكومية.

وقالت منظمة "القسط" لدعم حقوق الإنسان التي مقرها في لندن في تغريدة انه تم "الافراج الموقت عن هتون الفاسي وأمل الحربي وميساء المانع وعبير نمنكاني" مضيفة "وورد الافراج عن شدن العنزي" من دون تأكيد ذلك.

وذكرت ناشطة مقربة من عائلات 11 ناشطة يحاكمن في السعودية لفرانس برس الخميس أنه تم الافراج موقتا عن خمس نساء.

ولم تدل السلطات السعودية حتى الآن بأي تعليق بشأن هذه المعلومات.

وتعرضت الرياض لضغوط غربية للافراج عن 11 ناشطة كان تم توقيف معظمهن في حملة قمع سبقت الرفع التاريخي للحظر عن قيادة المرأة للسيارة في المملكة.

وكان أفرج عن ثلاث منهن هن المدونة ايمان النجفان والاستاذة المتقاعدة عزيزة اليوسف والجامعية ررقية المحارب، في 28 آذار/مارس غداة ثاني جلسات محاكمتهن.

والافراج موقت ولا يعفي من حضور المحاكمة. ولم يعرف الخميس ما اذا كان الافراج عن الناشطات الاربع تم ضمن الشروط نفسها.

وكانت السلطات السعودية نفذت في بداية نيسان/ابريل حملة قمع جديدة اعتقلت خلالها على الاقل تسعة كتاب وجامعيين ومدونين، بينهم سعوديان اميركيان لتأييدهم الناشطات الملاحقات، بحسب ناشطين.

وكانت تلك اول حملة اعتقالات منذ اغتيال الصحافي جمال خاشقحي في تشرين الاول/اكتوبر 2018 في القنصلية السعودية في اسطنبول.