"اللويا جيرغا" يدعو إلى وقف "فوري" و"دائم" لإطلاق النار في أفغانستان 

إعلان

كابول (أ ف ب) - اختتم الجمعة في كابول اجتماع المجلس الكبير (اللويا جيرغا) الذي شارك فيه مندوبون من كافة أنحاء أفغانستان، بالمطالبة بوقف "فوري ودائم" لإطلاق النار.

وقال المندوبون في بيان في ختام المؤتمر الذي دام أسبوعاً وضمّ أعياناً من القبائل وممثلين عن المجتمع الأفغاني إن "على حكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية وحركة طالبان إعلان وتنفيذ وقف فوري ودائم لإطلاق النار اعتبارا من الأول من رمضان" الذي يبدأ بعد بضعة أيام.

وافتتحت صباح الجمعة الجلسة الأخيرة من اللويا جيرغا الذي يجمع منذ الاثنين ثلاثة آلاف شخص من وجهاء القبائل والشخصيات الدينية والسياسيين الأفغان.

وتكرر خلال المؤتمر الذي دام أربعة أيام بإصرار مطلب وقف إطلاق النار الذي دفع به العديد من المتحدثين في الجلسات التي شاركت بها 51 جماعة مختلفة. ومن المفترض أن النتائج التي سلّمت مساء الخميس تشكّل قاعدةً للقرار النهائي للقاءات.

وسبق أن أكدت طالبان أنها ترفض أي قرار يصدر عن هذا المجلس.

في هذه الأثناء، يلتقي ممثلون عن حركة طالبان التي رفضت دعوة غني المشاركة في "اللويا جيرغا"، منذ الأربعاء في الدوحة بالمبعوث الأميركي من أجل السلام زلماي خليل زاد.

وكتب خليل زاد الجمعة على تويتر "شددت على القول لطالبان إن الشعب الأفغاني، أشقاؤهم وشقيقاتهم، يأمل أن تنتهي هذه الحرب. حان وقت إلقاء السلاح ووضع حدّ للعنف ومعانقة السلام".

من جهة ثانية، لا يوجد إجماع بين الشخصيات السياسية في أفغانستان على "اللويا جيرغا". وقاطعت بعضها اللقاء معتبرة أن أشرف غني يستغلّه في حملته للانتخابات الرئاسية المقررة في أيلول/سبتمبر.