تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توسك يتّهم الحكومة البولندية بخرق الدستور

إعلان

وارسو (أ ف ب) - اتّهم رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الحكومة البولندية الجمعة بخرق دستور البلاد وسط تكّهنات بأنه قد يعود إلى بولندا لخوض الاستحقاق الرئاسي العام المقبل.

وخلال خطاب له في جامعة وارسو قال توسك أمام مناصريه إنه "لا يُعقل أن تحتفل السلطات بيوم الدستور مرة واحدة في السنة وأن تخرق الدستور بشكل يومي".

وكان الرئيس البولندي أندريه دودا المتحالف مع حكومة حزب القانون والعدالة اليميني قد دعا إلى تعديل الدستور لضمان بقاء البلاد في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وفي خطاب ألقاه بعد مشاركته في الاحتفالات الرسمية بيوم الدستور تساءل توسك "لمَ تغيير الدستور، لمَ تحسينه، إن كنت غير قادر على احترام مبادئك الأساسية؟".

وتخوض حكومة بولندا مواجهة مع الاتحاد الأوروبي على خلفية تعديلات للنظام القضائي البولندي يعتبر التكتل أنها تشكل تهديدا لسيادة القانون.

وشارك توسك ودودا الجمعة في الاحتفال الرسمي، وهما يُعتبران مرشّحين محتملين قويين للانتخابات الرئاسية المقررة في عام 2020.

ولم يستبعد توسك الذي تنتهي ولايته على رأس المجلس الأوروبي في تشرين الثاني/نوفمبر الترشّح للرئاسة.

وردا على سؤال طرحه عليه أحد مناصريه قال توسك إن "موعد تلك الانتخابات لا يزال بعيدا".

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم دودا على توسك بنحو عشرة بالمئة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.