تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب السودان: إرجاء تشكيل حكومة الوحدة لـ"غياب الإرادة السياسية والتمويل وضيق الوقت"

رجل يرفع أعلام جنوب السودان في جوبا بتاريخ 18 أكتوبر 2018
رجل يرفع أعلام جنوب السودان في جوبا بتاريخ 18 أكتوبر 2018 أ ف ب

اتفق طرفا النزاع في جنوب السودان الجمعة على إرجاء تشكيل حكومة الوحدة ستة أشهر اعتبارا من 12 أيار/مايو 2019. وقالت الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) في بيان إن الطرفين "اعتبرا أن غياب الإرادة السياسية والتمويل وضيق الوقت هي التحديات الكبرى التي تؤخر تشكيل" حكومة الوحدة.

إعلان

اتفق طرفا النزاع في جنوب السودان الجمعة على إرجاء تشكيل حكومة الوحدة ستة أشهر اعتبارا من 12 أيار/مايو 2019، بحسب ما أعلنت الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) في بيان. وجاء التوافق عقب محادثات استمرت يومين في أديس أبابا لمحاولة إنقاذ اتفاق السلام الموقع في أيلول/سبتمبر 2018.

وأعلنت "إيغاد" أن الطرفين "اعتبرا أن غياب الإرادة السياسية والتمويل وضيق الوقت هي التحديات الكبرى التي تؤخر تشكيل" حكومة الوحدة.

ويُعد الاتفاق الذي وقعه ممثلون للرئيس سالفا كير مع زعيم التمرد رياك مشار وعدد من الفصائل ثمرة جهود حثيثة لإنهاء النزاع المدمر الذي دخل عامه السادس.

وتركز سلطات جنوب السودان على كيفية المضي قدما في تشكيل حكومة الوحدة. في المقابل، يطالب فريق مشار بإرجاء تشكيل الحكومة ستة أشهر لحل مسائل أمنية وغيرها تحول دون عودة مشار إلى جوبا.

وينص الاتفاق الجديد على تولي مشار، المقيم في المنفى بالخرطوم بعدما طُرد من جوبا على وقع معارك وقعت في عام 2016 إثر انهيار اتفاق سلام سابق، منصب نائب الرئيس مجددا.

ويقول مراقبون إن خطوات أساسية ينص عليها الاتفاق لم تنفذ بعد، مثل تشكيل جيش موحد والاتفاق على كيفية إدارة الأمن في العاصمة. فقد صرح المبعوث الأممي ديفيد شيرر الخميس "نعلم أن المعارك توقفت لأن الزعيمين أرادا ذلك. ونعلم أنها إذا تجددت على عكس إرادة الشعب فإن ذلك سيكون بأمر من الزعيمين".

واندلعت الحرب في جنوب السودان بعد عامين من استقلاله في عام 2011 إثر اتهام كير لمشار بالتخطيط لانقلاب ضده.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.