رئيس الوزراء الكندي يجري محادثات بشأن فنزويلا مع الرئيس الكوبي

إعلان

اوتاوا (أ ف ب) - أجرى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة محادثات مع الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في شأن فنزويلا، متطرّقاً خصوصاً إلى "سُبل العمل معاً لإيجاد حلّ سلمي للأزمة" في هذا البلد، وفق ما أفاد مكتب ترودو.

ومتحدّثاً باسم مجموعة ليما التي تضمّ بلداناً أميركيّة لاتينيّة بالإضافة إلى كندا، أكّد ترودو اهتمام هذه البلدان بإجراء "انتخابات حرّة ونزيهة في فنزويلا واحترام دستورها"، بحسب ما جاء في بيان.

كما كرّر ترودو "قلقه حيال المعاناة المستمرّة للشعب الفنزويلي"، وفق البيان.

وأشار البيان الى أنّ "الزعيمين سلّطا الضوء على العلاقة الثنائيّة الطويلة الأمد بين كندا وكوبا، والمبنيّة على الاحترام المتبادل والرغبة في مواصلة العمل معاً في القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وكانت مجموعة ليما التي تعترف بالمعارض خوان غوايدو رئيساً بالوكالة لفنزويلا قد دعت الجمعة كوبا ومجموعة الاتّصال الدوليّة إلى المشاركة في الجهود المبذولة لحلّ الأزمة السياسيّة في فنزويلا، وذلك في أعقاب اجتماع وزاري طارئ عقِد في العاصمة البيروفيّة.

وتتكوّن مجموعة الاتّصال الدوليّة من ثمانية بلدان من الاتّحاد الأوروبي (إسبانيا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا والبرتغال والسويد وهولندا)، ومن أربع دول من أميركا اللاتينيّة (الأوروغواي والإكوادور وبوليفيا وكوستاريكا). وقد اقترحت المجموعة إجراء "انتخابات حرّة" في فنزويلا بعد إيجاد حلّ تفاوضي للأزمة.