تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أطباء بلا حدود تستأنف أنشطتها في مستشفى بعدن بعد تعليقها لشهر

إعلان

عدن (أ ف ب) - أعلنت منظمة أطباء بلا حدود الأحد استئناف أنشطتها في مستشفى في عدن، ثاني أكبر مدينة في اليمن، بعدما علقت عملها هناك لشهر اثر خطف وقتل مريض.

وعلّقت أطباء بلا حدود عملها في مستشفى الصداقة في مطلع نيسان/ابريل بعد قيام مسلحين بتهديد الحراس والعاملين فيه وخطف مصاب عثر عليه لاحقا مقتولاً في الشارع في أحد أحياء المنصورة.

وكتبت المنظمة على تويتر الأحد "استأنف مستشفى عدن الجراحي التابع لأطباء بلا حدود أنشطته اعتباراً من اليوم الخامس من أيار/مايو، بعد شهر من إيقافها".

ومدينة عدن الواقعة في جنوب البلاد هي منذ 2015 العاصمة المؤقتة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا بعدما سيطر المتمردون الحوثيون على صنعاء.

ويشهد اليمن منذ 2014 حربًا بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دولياً.

ودمر أو تضرر العديد من المستشفيات في البلد الذي يعتمد بشكل كبير على مساعدات المنظمات الإنسانية للحصول على خدمات طبية أو غذاء.

وتسبّب النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، وبينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة. ولا يزال هناك 3,3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.