لافروف يدعو الولايات المتحدة الى "التخلي عن خططها المتهورة" بشأن فنزويلا

إعلان

موسكو (أ ف ب) - دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة الاحد الى "التخلي عن خططها المتهورة" في فنزويلا، بعدما كثفت واشنطن هذا الاسبوع ضغوطها على حلفاء كراكاس من دون أن تستبعد تدخلا عسكريا.

وقال لافروف في مستهل اجتماع في موسكو مع نظيره الفنزويلي خورخي أريازا "ندعو الأميركيين وجميع من يدعمونهم الى التخلي عن خططهم المتهورة والتحرك فقط في إطار القانون الدولي".

واضاف "نشهد حملة غير مسبوقة للولايات المتحدة لإطاحة السلطات الشرعية في فنزويلا".

من جهته، شكر أريازا لموسكو دعمها لنظام الرئيس نيكولاس مادورو، وقال لنظيره الروسي إن "العلاقة بين موسكو وكراكاس باتت تنطوي على مدلول أكبر، ليس فقط بالنسبة الى بلدينا بل أيضا بالنسبة الى العالم".

وتوتر الوضع في فنزويلا بعد محاولة تمرد عسكري قادها المعارض خوان غوايدو بدعم من واشنطن وخصوصا بعدما اعترفت به نحو خمسين دولة رئيسا انتقاليا.

وقال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الأحد أن على روسيا والدول الأخرى المتحالفة مع نظام مادورو، "الرحيل" من فنزويلا.

وتابع الوزير الاميركي في تصريح الى شبكة "اي بي سي" "على الروس الرحيل"، مضيفا "كما على جميع الدول التي تتدخل في حق الشعب الفنزويلي في استعادة الديموقراطية، الرحيل أيضا".