مقتل إسرائيلي بصاروخ أطلِق من غزة (الشرطة ومستشفى)

إعلان

القدس (أ ف ب) - قُتل إسرائيلي ليل السبت الأحد جرّاء سقوط صاروخ أُطلق من قطاع غزّة على مدينة عسقلان، بحسب ما أفاد مسؤولون الأحد.

وأوردت الشرطة أن الرجل توفي بعد نقله إلى المستشفى متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها لدى سقوط الصاروخ.

وقالت متحدثة باسم مستشفى بارزيلاي في عسقلان إن الرجل يدعى موشيه أغادي وهو أب لأربعة أولاد في الـ58 من العمر كان خارج منزله حين سقط الصاروخ.

وهو أول إسرائيلي يقضي في موجة العنف التي اندلعت السبت.

وقُتل أربعة فلسطينيّين بينهم طفلة ووالدتها الحامل السبت بحسب مصادر فلسطينية جرّاء غارات وقصف إسرائيلي على غزّة قالت تلّ أبيب إنّه جاء رداً على إطلاق نحو 250 صاروخاً من القطاع باتّجاه إسرائيل، في تصعيد جديد يُهدّد التهدئة الهشّة بين الجانبين.

ويأتي التصعيد فيما تسعى حركة حماس المسيطرة على القطاع للحصول على تنازلات إضافيّة من إسرائيل في إطار وقف إطلاق النار.

وخاضت إسرائيل وحماس منذ 2008 ثلاث حروب وثمة مخاوف من اندلاع حرب رابعة.