تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتشال جثتي زوجين فلسطينيين من تحت أنقاض منزلهما المدمر في قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - انتشلت طواقم الدفاع المدني وطاقم طبي في قطاع غزة الإثنين جثتي فلسطيني وزوجته من تحت أنقاض منزلهما الذي دمر الأحد في غارة جوية إسرائيلية في شمال القطاع.

وبحسب الناطق باسم وزارة الصحة التابعة لحركة حماس أشرف القدرة تم العثور على جثة المواطن طلال عطية أبو الجديان (48 عاما) وزوجته رغدة محمد أبو الجديان (40 عاما) جراء "استهداف الاحتلال منزلهم الواقع في حي الشيخ زايد شمال القطاع بالصواريخ".

وقال القدرة لمراسل فرانس برس "إن أشلاء الجثتين وجدت تحت الأنقاض".

ووفقا لوزارة الصحة في غزة فإن 180 مواطنا أصيبوا خلال "العدوان الإسرائيلي" بينهم عدد من "الحالات الخطيرة والحرجة".

وبمقتل الزوجين أبو الجديان يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 25، بينهم 9 نشطاء على الأقل ينتمون لحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وفي الجانب الإسرائيلي، قتل أربعة أشخاص جراء اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

ووافق القادة الفلسطينيّون في قطاع غزّة على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في ساعة مبكرة الإثنين، بعد اندلاع أخطر مواجهات منذ حرب العام 2014، بحسب ما أعلن ثلاثة مسؤولين مطلعين على المفاوضات.

وأُطلق نحو 690 صاروخا من قطاع غزّة في اتّجاه الأراضي الإسرائيليّة منذ السبت، بحسب الجيش الإسرائيلي الذي أشار إلى اعتراض الدفاعات الجوية الإسرائيلية أكثر من 240 منها.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّه ردّ عبر استهداف دبّاباته وطائراته نحو 350 موقعاً عسكريّاً لحركتَي حماس والجهاد الإسلامي. ومن المواقع المستهدفة، نفق مخصّص للهجمات تابع للجهاد الإسلامي يمتدّ من جنوب القطاع حتّى الأراضي الإسرائيلية، بحسب المتحدّث باسم الجيش جوناثان كونريكوس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.