تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلطان بروناي يعلق تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المثليين

السلطان حسن البلقية في عاصمة بابوا غينيا الجديدة، في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2018
السلطان حسن البلقية في عاصمة بابوا غينيا الجديدة، في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 رويترز/أرشيف

قرر سلطان بروناي حسن البلقية تعليق حكم الإعدام بحق المثليين نتيجة الضغوط التي مارسها الكثير من المشاهير على هذه السلطنة. وكان هذا البلد الصغير، الذي يقول إنه يطبق الشريعة الإسلامية، أعلن أنه سيطبق عقوبة الإعدام بحق هذه الشريحة بناء على قوانين سنها منذ 2014.

إعلان

أعلن سلطان بروناي حسن البلقية تعليق تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المثليين، نتيجة الضغط الدولي المتواصل على الإمارة، ساهم فيه عدد من المشاهير مثل جورج كلوني وإلتون جون وغيرهما.

وأثار البلد الصغير الواقع في جنوب شرق آسيا غضب الكثيرين عندما قرر في الثالث من أبريل/نيسان معاقبة المثلية الجنسية والزنا والاغتصاب بالإعدام والرجم حتى الموت وفقا للشريعة الإسلامية، حسب ما أعلنته سلطات هذا البلد.

وسنت بروناي قوانين تقول إنها مستمدة من "الشريعة الإسلامية" منذ 2014. وطرحت على مراحل منذ ذلك الحين.

وتعاقب بروناي بالإعدام في بعض الجرائم منها القتل العمد وتهريب المخدرات، لكن لم تنفذ أحكام إعدام منذ 1957.

وفي كلمة له بمناسبة شهر رمضان، قال السلطان: "كما هو ثابت طوال أكثر من عقدين، فنحن نفرض تعليقا فعليا على تنفيذ عقوبة الإعدام في قضايا تندرج تحت القانون العام. وينطبق هذا أيضا على قضايا تندرج تحت القانون الجنائي المطابق للشريعة الذي يوفر مجالا أوسع للصفح".

وكان الممثل الأمريكي جورج كلوني دعا لمقاطعة فنادق فاخرة، تملكها بروناي منها فندق بيفرلي هيلز، بعدما أعلنت السلطنة عزمها تطبيق الإعدام بحق المثليين ومعهم المتهمين في قضايا الزنا والاغتصاب.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.