تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تنطلق معركة تعزيز التنوع الحيوي في العالم من فرنسا؟

أ ف ب

يجتمع وزراء البيئة في مجموعة السبع في مدينة ميتز الفرنسية من أجل اتخاذ خطوات تحد من الانتهاكات التي تطال الطبيعة والتنوع الحيوي الذي يشمل جميع الكائنات الحية وموجات "الانقراض الواسع النطاق" في تاريخ الأرض. فهل تنطلق معركة تعزيز التنوع الحيوي في العالم من فرنسا؟

إعلان

تستضيف فرنسا وزراء البيئة في دول مجموعة السبع للبحث في اتخاذ خطوات بيئية ملموسة وللحفاظ على التنوع الحيوي بعد تحذيرات العلماء من مخاطر التعديات على الطبيعة خلال مؤتمر باريس للبيئة الذي صدر عنه تقرير يشير إلى أن حوالى مليون نوع من النباتات والحشرات والحيوانات مهدد بالانقراض.

أودري أزولاي-عن التنوع الحيوي

هكذا تنطلق معركة تعزيز التنوع الحيوي في العالم. فبعد مؤتمر باريس للبيئة الذي اعتبر منبرا لأكثر من 130 دولة، وجمع علماء ودبلوماسيين من مختلف أنحاء العالم في باريس للمرة الأولى منذ 15 عاما. يجتمع وزراء البيئة في مجموعة السبع في مدينة ميتز الفرنسية، لحماية الطبيعة وتحديد الخطوات الضرورية للتصدي لقطع أشجار الغابات
وانتشار النفايات البلاستيكية وحماية الشعاب المرجانية وأيضا الحفاظ على التنوع الحيوي.

وقال وزير الانتقال البيئي الفرنسي فرانسوا دو روجي "نريد أن تكون قضية التنوع البيولوجي على المستوى الدولي بنفس أهمية قضية المناخ. هذا أحد أهداف اجتماع دول مجموعة السبع للبيئة".

حسان التليلي-عن مؤتمر التنوع الحيوي

واجتماع وزراء البيئة في مجموعة السبع يتزامن مع انتهاء مؤتمر باريس بعد أسبوع من المفاوضات ونشر النسخة النهائية الصادرة عنه والمؤلفة من 1800 صفحة شارك بها 450 خبيرا مدة ثلاث سنوات. ويوضح التقرير المخاطر التي تهدد التنوع الحيوي ويحدد دور الأفراد والمجموعات والدول في حماية الموارد الطبيعية.

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.