الرابطات والأندية تدعو الى استشارتها في أي تعديلات لدوري الأبطال

إعلان

مدريد (أ ف ب) - شددت الرابطات والأندية الأوروبية اثر اجتماع عقدته الثلاثاء في مدريد، على ضرورة استشارتها والأخذ برأيها في أي تعديلات محتملة على صيغة مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، والتي يتوقع أن تعتمد بدءا من العام 2024.

واثر اجتماع للرابطات الوطنية و244 ناديا قاريا، قال رئيس رابطة الدوريات السويدي لارس-كريستر أولسون "يجب أن نكون مشمولين في أي مسار للتقرير بشأن مستقبل المسابقات الأوروبية".

أضاف في تصريحات أكد أنها تنطق باسم "غالبية الأندية المشاركة"، أن "على المسار أن يتغير، من الإطلاع الى المفاوضات الفعلية (...) البطولات الوطنية (المحلية) يجب أن تكون الأساس للمسابقات الدولية. علينا التأهل الى (مسابقات) الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من خلال البطولات الوطنية. دون ذلك، يستحيل الحفاظ على اهتمام المشجعين".

وأتى اجتماع مدريد عشية اجتماع في مدينة نيون السويسرية سيجمع بين اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، ورابطة الدوريات الأوروبية، سيخصص للبحث في "مستقبل كرة القدم الاحترافية في أوروبا".

وبحسب تقارير صحافية، عرضت رابطة الأندية الأوروبية ورئيسها الإيطالي أندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس، في اجتماع الثلاثاء في مدريد، الخطوط العريضة للتعديلات التي تدفع نحو اعتمادها، والتي أثارت اعتراض العديد من الرابطات الوطنية.

وبحسب التقارير، تتمحور الإصلاحات الجذرية التي تأمل رابطة الأندية باعتمادها بعد خمسة أعوام، حول تغيير كبير في دور المجموعات يشمل توزيع الفرق على أربع مجموعات من ثمانية فرق بدلا من الصيغة الحالية لثماني مجموعات من أربعة فرق.

كما تشمل اقتراحات متعلقة ببلوغ الأدوار الإقصائية والموسم المقبل، وإقامة مباريات في نهاية الأسبوع بدلا من الثلاثاء والأربعاء فقط كما معمول به حاليا، ما سيؤثر على برامج الدوريات التي تقام غالبيتها السبت والأحد.

وتتمحور الاقتراحات ايضا حول تأهل الفرق الستة الأولى في كل مجموعة الى النسخة المقبلة من المسابقة، بدلا من أن يكون ذلك مرتبطا - كما هو الحال حاليا - بتصنيفها في نهاية الموسم الكروي في بلادها.

وتخشى الرابطات المحلية أن يؤدي هذا التعديل الى التقليل من جاذبية بطولاتها الوطنية، لعدم تأثيرها بالتالي على المشاركة القارية.