باريس تدعو واشنطن وبكين إلى تفادي اجراءات تضرّ بالنمو العالمي

إعلان

باريس (أ ف ب) - دعا وزير المالية الفرنسي برونو لومير الثلاثاء الولايات المتحدة والصين إلى تفادي الإجراءات التي تهدد النمو العالمي وحذر من أن رفع الرسوم الجمركية سيؤدي إلى "مأزق".

وقال الوزير للصحافة قبل افتتاح منتدى باريس المخصص هذا العام لموضوع المديونية المفرطة في الدول النامية إن "علينا أن نتفادى حرباً تجارية بين الصين والولايات المتحدة".

وأضاف "نتابع من كثب المفاوضات الحالية بين الصين والولايات المتحدة ونريد أن تحترم مبادئ الشفافية والتعددية". ودعا أيضاً إلى "تفادي القرارات التي تهدد النمو العالمي وتضر به خلال الأشهر المقبلة".

وأشار لومير أيضاً في حديثه إلى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد رفع الرسوم الجمركية بدءاً من الجمعة على ما يساوي 200 مليار دولار من البضائع الصينية بعدما أعرب عن استيائه من أن المفاوضات التجارية لا تسير بالسرعة المطلوبة.

وهدد ترامب أيضاً بفرض رسوم جمركية عقابية على كلّ البضائع الصينية ما لم يتم التوصل إلى اتفاق هذا الأسبوع.

ورأى الوزير الفرنسي أن "رفع الضرائب الجمركية، يضعنا دائماً في مأزق، وهو قرار سلبي للجميع، للولايات المتحدة والصين ولمنطقة اليورو وأوروبا والنمو العالمي".

واتهمت واشنطن الاثنين بكين بالتراجع عن بعض الالتزامات التي تعهدت بها في إطار المفاوضات الهادفة إلى وضع حد للحرب التجارية.

والثلاثاء، أكد وزير التجارية الصيني أن كبير المفاوضين ليو هي، المقرب من الرئيس الصيني شي جينبينغ، سيكون في واشنطن الخميس والجمعة، لاجراء جولة جديدة من المحادثات التجارية.