تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تؤكد أنها ستجري الانتخابات الأوروبية رغم المفاوضات الجارية بشأن البريكسيت

أ ف ب

قال نائب رئيسة الوزراء البريطانية ديفيد ليدينغتون أن المملكة ستجري انتخابات البرلمان الأوروبي في 23 أيار/مايو، بغض النظر عن نتائج المفاوضات بشأن البريكسيت. وكانت الحكومة البريطانية ترغب في إقرار اتفاق البريكسيت قبل موعد هذه الانتخابات لتجنب المشاركة فيها.

إعلان

أكد ديفيد ليدينغتون، وهو نائب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن بلاده ستنظم انتخابات البرلمان الأوروبي بغض النظر عن نتائج المحادثات التي تدور بين المعارضة والحكومة حول اتفاق البريكسيت.

وقال ليدينغتون في حديث تلفزيوني "نظرا للوقت القصير المتبقي... لن يكون ممكنا للأسف إنهاء عملية (بريكسيت) قبل الموعد المحدد قانونيا لانتخابات البرلمان الأوروبي".

وبعد إرجاء موعد البريكسيت في مناسبتين، كانت الحكومة البريطانية تأمل إقرار اتفاق للخروج قبل موعد الاقتراع حتى تتفادى المشاركة في هذه الانتخابات.

وتابع ليدينغتون "أملنا حقا أن نتمكن من تنظيم خروجنا من الاتحاد الأوروبي، والتوصل لاتفاق، حتى لا نضطر إلى إجراء هذه الانتخابات".

وأضاف أن الحكومة تضاعف "الجهود والمحادثات مع النواب من كل الأحزاب حتى نضمن أن إرجاء بريكسيت لن يطول أكثر".

وأوضح "لا نريد أن يستلم هؤلاء النواب الأوروبيون مقاعدهم في وقت نأمل بالتأكيد إنجاز الأمر قبل عطلة الصيف".

ويعقد البرلمان الأوروبي المنتخب جلسته الأولى في تموز/يوليو، ويبدأ البرلمان البريطاني عطلته الصيفية في 20 تموز/يوليو.

وأشار ليدينغتون إلى أن "هذا يعني بذل الجهود والعمل بجد وتقديم تنازلات من كل الأحزاب السياسية والناشطين من معسكري البقاء والخروج".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.