تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطر تخصص دعما ماليا بقيمة 480 مليون دولار للفلسطينيين

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أ ف ب/ أرشيف

أعلنت قطر الاثنين أنها ستقدم دعما ماليا للفلسطينيين بقيمة 480 مليون دولار، ولقي هذا ترحيبا من السلطة الفلسطينية وكذلك من حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة. وقد علق الرئيس محمود عباس على هذا الدعم قائلا إنه "سيساهم في تخفيف الأعباء عن أبناء شعبنا..."

إعلان

أعلنت قطر أنها ستقدم منحا ومساعدات للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع الغزة بقيمة 480 مليون دولار.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية القطرية أن الدوحة "خصصت 300 مليون دولار على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم لدى السلطة الفلسطينية، ومبلغ 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل بالإضافة إلى دعم برامج الأمم المتحدة في فلسطين ودعم خدمات الكهرباء لضمان وصولها إلى قطاعات الشعب الفلسطيني".

السلطة الفلسطينية وحركة حماس ترحبان بالدعم المالي

رحبت السلطة الفلسطينية وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة اليوم الثلاثاء بإعلان قطر تقديم منح ومساعدات للفلسطينيين بقيمة 480 مليون دولار.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس "هذا الدعم القطري سيساهم في تخفيف الأعباء عن أبناء شعبنا ودعمه، لمواجهة التحديات وتعزيز صموده على أرضه حتى قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس بمقدساتها على حدود العام 1967".

وقالت الوكالة الرسمية الفلسطينية (وفا) إن عباس "عبر عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر على تخصيصه مبلغ 480 مليون دولار على شكل منح وقروض، لدعم الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته".

وقال حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية في الحكومة الفلسطينية في تغريدة على تويتر، إنه زار قطر بصحبة وزير المالية شكري بشارة حيث التقيا وزيري الخارجية والمالية القطريين.

وأضاف "تم الاتفاق على منح فلسطين 480 مليون دولار بين منح وقروض لدعم صمود الشعب الفلسطيني وثباته. شكرا صاحب السمو الشيخ تميم وشكرا لقطر الشقيقة".

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في بيان: "تلقينا باحترام بالغ وتقدير عال القرار الأميري القطري بتخصيص مبلغ 480 مليون دولار لدعم صمود الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع، والذي يأتي في اليوم الأول من أيام شهر رمضان المبارك".

وتواجه السلطة الفلسطينية أزمة مالية بعد رفضها تسلم أموال الضرائب التي تجمعها إسرائيل عن البضائع التي تدخل إلى السوق الفلسطينية من خلالها، بعد قرارها خصم خمسة في المئة منها.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن