تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ليبيا: فايز السراج ينشد دعم عواصم أوروبية

اهتمت الصحف اليوم بقرار الولايات المتحدة نشر حاملة طائرات وقوة عسكرية في الخليج لـ"ردع إيران"، حسب تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، واعتزام إيران مقابل ذلك استئناف برنامجها النووي لـ "تأمين وقود سفنها". ورئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج يجري جولة في ثلاث عواصم أوروبية للبحث عن دعم لمعركته ضد خصمه المشير خليفة حفتر. وتحذير خبراء من الأمم المتحدة من إمكانية انقراض مليون نوع نباتي وحيواني من على وجه الأرض بسبب التغير المناخي والسلوك البشري. وميلاد أول ابن للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل صبيحة أمس.

إعلان

من أبرز المواضيع التي اهتمت بها الصحف اليوم اعتزام إيران استئناف جزء من برنامجها النووي، الذي كانت قد جمدته في 2015، بموجب الاتفاق الذي أبرمته مع الدول الخمس زائد واحد. صحيفة القدس العربي كتبت إن الخطوة الإيرانية تأتي ردا على انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى الشرق الأوسط. الصحيفة نقلت عن مستشار الأمن القومي الأمريكي قوله إن واشنطن تريد توجيه رسالة واضحة لا لبس فيها للنظام الإيراني، مفادها أن أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو على مصالح حلفائها، سيُقابل بالقوة.

الخطوة الأمريكية ليست استفزازا لإيران بل هي رسالة الهدف منها ردع إيران ووكلائها في الشرق الأوسط، ولا سيما الجنرال الإيراني قاسم سليماني، تقول افتتاحية صحيفة وال ستريت جورنال شارحة القرار الأمريكي من وجهة نظرها، وتقول إن اجتماعات نهاية الأسبوع الماضي في البيت الأبيض ونشر واشنطن قوتها العسكرية في الخليج أتيا بعد ورود معلومات حول إمكانية حصول تهديد وشيك للمصالح والحلفاء الأمريكييين، وترى الصحيفة أن طهران ستواصل إخضاع عزم الرئيس الأمريكي للاختبار مادام هو يسعى إلى إعادتها إلى طاولة المفاوضات وتقليص طموحاتها النووية في المنطقة.

ومن المواضيع التي تتناولها الصحف أيضا، الجولة الأوروبية التي يجريها رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية هذه الأيام. زيارة تبدأ اليوم من روما وتشمل برلين وباريس وتمتد ليومين. صحيفة لوفيغارو الفرنسية قالت إن هدف السراج هو الحصول على الدعم الأوروبي لكنه يرفض هو وخصمه الجنرال خليفة حفتر وقف إطلاق النار.

وتساءلت الصحيفة هل يعود الأمل في إنهاء المعارك بهذه الزيارة؟ وترد الصحيفة أن لا شيء مؤكدا ورئيس حكومة الوفاق الوطني يبدو أنه في موقف صعب ولم يعد يسيطر على المليشيات التي كانت تابعة له. هذا فيما يبدو أن هجوم قوات خليفة حفتر على طرابلس لم يجر كما كان متوقعا، فحلفاء حفتر في الخليج اعتقدوا أن الهجوم سيدوم يومين فقط. لكن الليبيين المتخوفين من عودة الديكتاتورية إلى ليبيا رفضوا موالاته. صحيفة لوفيغارو ترى أن نتائج هذه الحرب على منطقة شمال أفريقيا وأوروبا ستكون وخيمة، فالصراع قد يخرج من طرابلس ويمتد إلى مناطق أخرى وقد تستفيد الجماعات المتشددة من الفوضى والفراغ السياسي في ليبيا لنشر خلاياها وإنعاشها هناك.

كما سلطت الصحف الأوروبية الضوء على التقرير الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة يوم أمس والذي يحذر من انقراض مليون صنف من الحيوانات والنباتات. صحيفة ذي آي البريطانية تقول إن التقرير مقلق جدا. وتضيف الصحيفة أن تقرير الخبراء الأمميين يحذر من مخاطر هذا الانقراض على الأجيال المقبلة، وهي أجيال قد تعاني من المجاعة في حال نقص موارد الماء والغذاء، كما تنقل الصحيفة أن اختفاء التنوع الحيوي على كوكبنا راجع بالدرجة الأولى للسلوك البشري والتغير المناخي واستنزاف الموارد الطبيعية، ما بات يهدد أمن الطبيعة.

صحيفة لوتومب السويسرية أشارت هي كذلك إلى هذا التحذير وعنونت على صفحتها الأولى: إنذار باللون الأحمر إزاء التنوع الحيوي، ووضعت الصحيفة صورة لغابة الأمازون في البرازيل على صفحتها الأولى، وكتبت إن غابة الأمازون تختفي وبسرعة مذهلة لتترك مكانها لحقول فول الصويا، وما هذا إلا مثال على السلوك البشري المدمر للطبيعة. كما قالت الصحيفة إن خبراء الأمم المتحدة دقوا ناقوس الخطر في تقريرهم الذي نشر يوم أمس. والذي جاء فيه أن مليون نوع نباتي وحيواني مآله الانقراض خلال العشريات المقبلة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لتغيير السلوك البشري إزاء الطبيعة.

في بريطانيا وبعد أشهر من التشويق أعلن الأمير هاري ولادة ابنه الأول. الصحف البريطانية اهتمت بالحدث. صحيفة دايلي اكسبريس وضعت صورة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل على الغلاف وكتبت إن المولود الملكي ذكر يزن ثلاثة كيلوغرامات ومئتي غرام. دايلي ميرور أشارت إلى الفرح والسعادة اللذين يغمران الزوجين بهذه المناسبة ونقلت تصريحا للأمير هاري يقول فيه إنه فخور بزوجته، وأنهما يعيشان قصة سعادة حقيقية.

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن