تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الخزانة ترفض تسليم الكونغرس تصريحات ترامب الضريبية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رفضت وزارة الخزانة الأميركية الإثنين تسليم الكونغرس التصريحات الضريبية للرئيس دونالد ترامب بدعوى أنّه "غير مصرّح لها" فعل ذلك، بحسب ما أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشن.

وقال الوزير في رسالة إلى مجلس النواب إنّ طلب إحدى لجان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون الاطّلاع على التصريحات الضريبية للرئيس الجمهوري "يفتقر إلى هدف مشروع" وبالتالي يطرح "مسائل دستورية خطرة (...) يمكن أن تكون لها عواقب على كلّ دافعي الضرائب".

وكتب منوتشين في رسالة إلى ريتشارد نيل، رئيس "لجنة السبل والوسائل" في مجلس النواب المكلفة الإشراف على المسائل المالية، أنّه طلب مشورة وزارة العدل في هذا الشأن وأنّ رأي الوزارة أتى مخالفاً لطلب اللجنة.

وجاء في الرسالة أنّ وزارة العدل اعتبرت في مطالعتها أنّ طلب اللجنة النيابية الاطّلاع على التصاريح الضريبية لترامب ليس له أيّ هدف تشريعي وبالتالي فإنّ وزارة الخزانة "ليس مصرّحاً لها بالتالي الكشف عن التصريحات المطلوبة وإعطاء هذه المعلومة".

وترامب هو أول رئيس أميركي منذ ريتشارد نيكسون يرفض نشر تصاريحه الضريبية.

غير أنّ الديمقراطيين الذي سيطروا على الأغلبية في مجلس النواب في الانتخابات النصفية يؤّكدون أنهم يمتلكون الصلاحية للمطالبة بهذه الوثائق.

وعزا النواب الديموقراطيون طلبهم الحصول على التصاريح الضريبية للرئيس الجمهوري إلى رغبتهم بدراسة مقدار إشراف وزارة الخزانة على أموال الرئيس وتعديل القانون إذا لزم الأمر.

لكنّ إرادتهم الحقيقية مختلفة، بحسب ما قال منوتشين في رسالة ارسلها في 23 نيسان/أبريل واستشهد فيها بتصريحات لعدد من النواب الديموقراطيين قالوا فيها إنهم "يريدون نشر التصاريح الضريبية للرئيس".

ويقول ترامب إنه لا يستطيع نشر تصاريحه الضريبية لانها ما زالت تخضع للتدقيق، غير أنّ مصلحة الضرائب أكّدت أنّ هذا الأمر لا يمنعه من نشرها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.