تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة مدريد: أوساكا وهاليب الى ربع النهائي

إعلان

مدريد (أ ف ب) - تأهلت اليابانية ناومي أوساكا والرومانية سيمونا هاليب المصنفتان أولى وثالثة في العالم، الأربعاء الى الدور ربع النهائي من دورة مدريد، احدى دورات البريميير الإلزامية للسيدات في كرة المضرب (1000 نقطة).

وفازت أوساكا على البيلاروسية ألياكساندرا ساسنوفيتش 6-2 و6-3، وبلغت ربع النهائي لأول مرة حيث ستلاقي الفائزة من مباراة الاوكرانية الصاعدة من التصفيات كاترينا كوزلوفا والسويسرية بليندا بنسيتش.

من جانبها، تغلبت هاليب التي تستعد للدفاع عن لقبها في رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى (من 26 أيار/مايو الى 9 حزيران/يونيو)، بمجموعتين نظيفتين على السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا 6-صفر و6-صفر في 44 دقيقة.

وتنتظر هاليب الساعية الى لقب ثالث في مدريد بعد تتويجها مرتين متتاليتين في 2016 و2017، في ربع النهائي مهمة صعبة حيث ستواجه الأسترالية أشلي بارتي (التاسعة في العالم) والفائزة على الكازخستانية يوليا بوتينتسيفا (مصنفة 43 عالميا) بثلاث مجموعات 4-6 و6-1 و6-2.

وحققت وصيفة البطلة الهولندية كيكي برتنز المصنفة سابعة فوزا كاسحا على اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا الثالثة عشرة 6-1 و6-2، وقد تكون مباراتها المقبلة اعادة لنهائي العام الماضي في حال فوز التشيكية بترا كفيتوفا الثانية على الفرنسية كارولين غارسيا.

وفي الدور الثاني من رابع دورات الماسترز للرجال (1000 نقطة)، احتاج الياباني كي نيشيكوري المصنف سادسا الى أكثر من ساعتين للتخلص من المغمور البوليفي هوغو داليان الصاعد من التصفيات 7-5 و7-5، ليواجه السويسري ستانيسلاس فافرينكا الفائز على الأرجنتيني غيدو بيا 6-3 و6-4.

وقدم داليان اداء رائعا لاسيما بعد تخلفه في المجموعة الأولى 1-5 وخسرها بصعوبة بعد أن أنقذ سبع كرات فيها.

وكان نيشيكوري خسر المواجهتين السابقتين مع فافرينكا، آخرهما في شباط/فبراير الماضي في دورة روتردام الهولندية عندما بلغ السويسري أول نهائي بعد العملية التي اجريت له في ركبته عام 2017.

- شاردي يقابل ديوكوفيتش -

وتأهل الفرنسي جيريمي شاردي (مصنف 47) الى الدور الثالث بفوزه على الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الـ 25 بسهولة 6-1 و6-2، ليقابل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المضنف أول.

وأنهى شاردي (32 عاما) المباراة في أقل من ساعة (59 دقيقة)، وقال "قد أكون لعبت اليوم أفضل مباراة على الملاعب الترابية في مسيرتي. لقد قمت بكل شيء على نحو جيد. دافعت كما يجب، وأرسلت كما ينبغي".

وعن المواجهة الثالثة عشرة مع ديوكوفيتش حيث لم يستطيع تحقيق أي فوز على الصربي حتى الآن، قال شاردي "لم أجد الحل على الإطلاق أمامه، ولم أفز بأي مجموعة. لدي أنطباع بأني قمت بأشياء مختلفة، لكنها لم تكن كافية. لنرى غدا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.