تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يرجئ زيارته إلى غرينلاند للعودة إلى واشنطن

إعلان

كوبنهاغن (أ ف ب) - أعلنت حكومة غرينلاند أنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أرجأ الأربعاء زيارة كان مقرّراً أن يقوم بها إلى الإقليم الدنماركي المتمتّع بحكم ذاتي بسبب "قضايا طارئة" استدعت عودته إلى الولايات المتحدة وحتّمت عليه إلغاء المحطة الأخيرة في جولته الأوروبية.

وكان بومبيو ألغى الثلاثاء في اللحظات الأخيرة، بسبب "قضايا طارئة" أيضاً، زيارة كان مقرّراً أن يقوم بها إلى برلين وتوجّه بدلاً من ذلك إلى بغداد.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية في حكومة غرينلاند كينيث هيغ لوكالة فرانس برس إن "زيارته أرجئت".

من ناحيتها قالت حكومة غرينلاند في بيان إنّ "قضايا طارئة استدعت وجود وزير الخارجية في واشنطن".

بالمقابل لم تؤكّد وزارة الخارجية الأميركية إرجاء زيارة بومبيو إلى غرينلاند.

والإثنين بدأ بومبيو جولة أوروبية كان مقرّراً أن تشمل كلّاً من ألمانيا وبريطانيا وفنلندا وغرينلاند.

غير أنّ المحطة الألمانية في الجولة استبدلت بالمحطة العراقية المفاجئة.

والأربعاء زار بومبيو لندن وكان مقرّراً أن ينتقل منها إلى غرينلاند، الإقليم الدنماركي المتمتع بحكم ذاتي والذي تثير الاستثمارات المتزايدة للصين فيه قلق الولايات المتحدة.

وكان مقرّراً أن يتوجه الوزير الأميركي أوّلاً إلى نوك، عاصمة غرينلاند، قبل أن يتّجه غرباً إلى مدينة كانغيرلوسواك حيث كان يفترض أن يلتقي قوات الحرس الوطني الجوي المنتشرة في الجزيرة للمساعدة في إجراء بحوث بشأن المناخ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.