تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب أفريقيا: تراجع شعبية حزب المؤتمر الوطني رغم تصدره نتائج الانتخابات

فرز الأصوات في جنوب أفريقيا بعد الانتخابات العامة. 2019/05/08.
فرز الأصوات في جنوب أفريقيا بعد الانتخابات العامة. 2019/05/08. رويترز

على الرغم من أنه يتجه نحو الفوز في الانتخابات التشريعية والمحلية التي جرت الأربعاء، يسجل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا تراجعا في شعبيته على مر السنوات وبصورة تدريجية منذ توليه السلطة قبل 25 عاما.

إعلان

رغم أنه يتجه إلى الفوز في الانتخابات التشريعية والمحلية التي جرت الأربعاء، يشهد حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا تراجعا تدريجيا في شعبيته، فهو في طريقه لتسجيل أسوأ أداء في انتخابات عامة خلال توليه السلطة منذ 25 عاما.

وصوت الناخبون لاختيار أعضاء البرلمان وتسعة مجالس إقليمية، وعبروا عن إحباطهم من تفشي الفساد وارتفاع معدل البطالة وعدم المساواة بين الأعراق التي لا تزال مستمرة بعد 25 عاما من انتهاء حكم الأقلية البيضاء.

وكانت الانتخابات أصعب اختبار لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذي يحكم البلاد منذ انتخابات جرت عام 1994 ولم تقل نتائج الحزب الذي أسسه نيلسون مانديلا من قبل عن 60 في المئة من الأصوات منذ توليه السلطة.

من هو سيريل رامافوزا رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا؟

وبحلول الساعة 0600 بتوقيت غرينتش الجمعة، تم إحصاء الأصوات في 75.6 بالمئة من مراكز الاقتراع في 22925 دائرة انتخابية. وتضع النتائج الأولية الحزب في المقدمة بنحو 57.21 بالمئة من الأصوات بينما حصل حزب (التحالف الديمقراطي) المعارض الرئيسي على 21.81 في المئة ونال حزب (المناضلون من أجل الحرية الاقتصادية) اليساري نحو عشرة في المئة من الأصوات.

وكان حزب المؤتمر حصل في الانتخابات السابقة عام 2014 على 62 في المئة من الأصوات مقابل 22 في المئة للتحالف الديمقراطي وستة في المئة لحزب (المناضلون من أجل الحرية الاقتصادية).

واستنادا إلى أحدث النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات، توقع محللون أن يفوز حزب المؤتمر في النهاية بما بين 55 و59 في المئة من الأصوات. وذكر محللون أن ضعف أداء الحزب من شأنه أن يشجع معارضي الرئيس سيريل رامافوزا وقد ينطوي على تحديات لقيادته.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.