تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يخفي تصعيد ترامب ضد إيران دعوة للمفاوضات؟

تتناول جولتنا في الصحف اليوم، تطورات التصعيد الأمريكي الأخير في الملف النووي الإيراني. الصحف الجزائرية والجمعة الثانية عشرة في الحراك الشعبي. والصمت التركي حيال الحملة العنيفة على إدلب وريفها. وتقرير لصحيفة لوفيغارو عن تحولات الشارع السوداني اليوم.

إعلان

لا تزال تطورات الملف النووي الإيراني تحظى باهتمام الصحف من عناوين و مقالات رأي. وبعيد رفض الاتحاد الأوروبي منح أي مهلة لإيران قبل تعليق التزامها ببنود في الاتفاق، تساءل إيلي صيقلي في صيحفة لوريان لو جور عن استراتيجية الأوروبيين بعد تهديدات طهران بالتخلي عن تعهداتها.

وبعد أن عبر ماكرون عن رغبته في إنقاذ الاتفاق النووي وتجنب التصعيد، كيف يمكن للأوربيين الآن العمل مع الإيرانين بشكل فعلي لإيجاد حل توافقي دون أن تتدخل واشنطن بوضوح. حيث يواجه الأوروبيون وفقا للكاتب خطرا كبيرا اليوم بسبب دفاعهم عن الاتفاق النووي مع طهران ومواصلة العمل للتحايل على الإجراءات العقابية الأمريكية. ذلك أن الرئيس ترامب كان حذر مرارا من أن "الولايات المتحدة لن تتعامل تجاريا مع كل من يجري معاملات تجارية مع إيران.

وتحذيرات ترامب وتصعيده تجاه إيران إنما يعبر عن غطرسة ترامب لتعويض غياب استراتجية واضحة لإدراته هذا ما نقرأه في مقال لوليد شرارة في صحيفة الأخبار اللبنانية. ويعتقد الكاتب بوجود علاقة واضحة بين شعار ترامب الشهير "أمريكا أولا" واستعادة "العظمة الأمركية" من جهة، وبين استراتيجته التصعيدية في كافة الاتجاهات ضد الأعداء والحلفاء من جهة أخرى.

ويحاول ترامب جاهدا إقناع نفسه وجمهوره والعالم بأن الإمبراطورية عائدة، ليجد من التصعيد مع الجميع وسيلة للإقناع. ويهدد إيران وفنزويلا وكوريا الشمالية، بل و يهدد حتى حلفائه أيضا من حين لآخر بالانسحاب من حلف الناتو. كل هذا التخبط لا يشي بأن لإدراته استراتيجية واضحة لمواجهة التحديات. ويعتبر شرارة أن هذه الحقيقة قد تكون اليوم محور النقاش الأكبر في الولايات المتحدة حول الاستراتيجية الواجب اعتمادها للحفاظ على موقعها الدولي ومصالحها الحيوية.

أما الكاتب اللبناني محمد قواص فيقدم في العرب اللندنية قراءة مختلفة لتصعيد ترامب الأخير تجاه إيران. وينطلق الكاتب من اعتقاده بوجود توافق في العمق بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في مختلف ملفات المنطقة. كإيران وتركيا وسوريا. الولايات المتحدة ترغب في جر إيران إلى المفاضاوت التي ستنفذها روسيا. أي حين يمارس الأمريكيون أعلى ضروب الضغوط على إيران سيحاول الروس أن يفهموا طهران أن خلاصها بيدهم وحدهم وضمان سلامة نظامها رهن باحترام قيود لن تختلف كثيرا عن شروط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وفقا لكاتب المقال.

إلى الجزائر الآن مع الصفحة الأولى للوطن التي أعلنت وكما العادة تسمية جمعة الحراك الثانية عشرة على التوالي. هذه المرة أطلق عليها "الجمعة المقدسة". فهي الجمعة الأولى من شهر رمضان التي يخرج فيها الحراك لتجديد مطالبه برحيل بقايا نظام بوتفليقة. الوطن اردات و كما في معظم صفحاته اللاولى في الجمعات السابقة ان تضع صورة شاب للتاكيد على روح الحراك ودعامته. الشاب المتظاهر في غلاف هذه الجمعة حمل لافتة كتب عليها بالفرنسية الجزائر لنا.

أما صحيفة الخبر فلم تتصدر الجمعة الثانية عشرة صفحتها الأولى كما جرت العادة، بل احتلها خبر قضاء لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال ليلتها لاولى في السجن العسكري.

وعن ردود الأفعال في الداخل الجزائري على هذا الخبر، ينقل موقع كل شيء عن الجزائر عن الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان قولها إن حبس حنون يفتح الطريق أمام "جميع السيناريوهات والانحرافات... باعتباره أمرا مقلقا للحراك. وتعتبر الرابطة أن قضيتها في التآمر ضد الجيش ليست حجة جيدة لإسكات جميع الأصوات المعارضة لخريطة الطريق التي يريد الجنرال قايد صالح فرضها على الشعب. كما تعتبر المنظمة غير الحكومية أن" الوضع يأخذ منعطفا خطيرا آخر. حيث يبدو الجيش الشعبي الوطني أكثر مناورة من أي وقت مضى".

في موضوع آخر، شككت صحيفة العربي الجديد بالصمت التركي حيال الحملة الجوية والبرية المكثفة على إدلب من قبل قوات النظام السوري. تقدم هذه القوات المدعومة من روسيا في ريف حماه الشمالي وعلى تخوم إدلب إنما يشي بتنسيق ما بين تركيا وروسيا. أمر يعيد ترجيح معلومات تتحدث عن اتفاق غير معلن بين هذين البلدين، ستعيد بموجبه النظام مناطق في إدلب، ويقوم بالهجوم على الجماعات المتشددة التي فشلت أنقرة في احتوائها، في مقابل تمدد تركيا في تل رفعت، وانتزاع منطقة جديدة من أيدي الاكراد، العدو الأول لتركيا.

وتنهي العربي الجديد بالقول إن تركيا حتى الآن لم تدلِ بأي تعليق على القصف والمعارك التي تشهدها إدلب ومحيطها. بل إن نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي،بدا غيرَ معني بشأن إدلب مع إعلانه الأحد الماضي، أن البلدين يراجعان انتشار قواتهما في منطقة تل رفعت الحدودية.

وفي الشأن السوداني، تناول تقرير لصحيفة لوفيغارو أحد إنجازات الحراك الشعبي. فقد بات بإمكان السودانيين اليوم مطالعة الكتب التي كانت محظورة من قبل نظام عمر البشير مع عجز الاستخبارات الآن عن فعل شيء. شارع اختلفت ملامحه كليا. مليء بالهتافات الثورية ومناقشات حادة حول مكان الجيش في المجتمع وانتظار لا نهاية له لنتائج المفاوضات بين الجيش و المعارضة. ولكن أيضا مليء بكميات كبيرة من الكتب التي كانت ممنوعة. أحد أصحاب المكتبات الشهيرة في الخرطوم عبر للصحيفة عن رغبته في الاستفادة من هذه المساحة الجديدة من الحرية في البلاد لإتاحة المجال لقراءة الأدب والتاريخ المثير للجدل في بلده ، والذي كان محروما منه حتى ذلك الحين.

وننهي جولتنا مع الواشنطن بوست التي تقرأ في عودة التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أمرا يظهر حدود العلاقة الشخصية بين زعيمي البلدين كيم وترامب. وتضيف الصحيفة ان قرار كيم إطلاق الصواريخ مجددا بعد توقف طويل إنما يشير الى نفاد صبره من طرائق إدارة ترامب التفاوضية الزئبقية والصارمة في آن معا. وباتت "المشكلة الآن كيف يتغلب الطرفان على هذا الجمود والتصعيد في أن مع غياب طريق واضحة للمضي قدمًا نحو الحل.

فرانس 24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.