تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: تعادل بايرن يؤجل الحسم مع دورتموند إلى المرحلة الأخيرة

إعلان

برلين (أ ف ب) - تأجل الحسم في بطولة ألمانيا لكرة القدم إلى المرحلة الاخيرة الأسبوع المقبل بعد تعادل بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب سلبا مع مضيفه لايبزيغ الثالث، وفوز بوروسيا دورتموند الثاني على ضيفه فورتونا دوسلدورف 3-2، السبت في المرحلة 33 قبل الاخيرة.

ورفع بايرن، حامل اللقب في آخر ستة مواسم، رصيده الى 75 نقطة مقابل 73 لدورتموند الذي ضمن مركز الوصافة على الاقل.

ويلعب بايرن في المرحلة الاخيرة مع ضيفه اينتراخت فرانكفورت الذي ينافس على مقعد مؤهل الى دوري ابطال اوروبا، فيما يحل دورتموند ضيفا على بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع راهنا بعد فوزه الكبير على مضيفه نورمبرغ 4-صفر.

ويحتاج الفريق البافاري الى نقطة التعادل ليضمن منطقيا لقبه التاسع والعشرين، نظرا لتقدمه المريح بفارق الاهداف عن دورتموند (+52 مقابل +35)، فيما سيحرز دورتموند اللقب بحال فوزه وخسارة بايرن.

وكان العملاق البافاري أحسن استغلال تراجع دورتموند الذي تقدمه بفارق تسع نقاط في كانون الاول/ديسمبر الماضي، ليقضم الفارق تدريجا قبل ان يلحق به هزيمة قاسية قوامها خمسة اهداف نظيفة في المرحلة 28 مطلع نيسان/ابريل الماضي.

على ملعب "ريد بول أرينا" وأمام 42 ألف متفرج، أثبت لايبزيغ انه لن يكون لقمة سائغة أمام بايرن عندما يلتقيان مجددا في نهائي مسابقة الكأس في 25 الجاري، فقال حارسه المجري بيتر غولاتسي "كانت مباراة صعبة للفريقين. نجحنا بتصعيب الامور على بايرن وقدمنا مباراة جيدة. التعادل نتيجة عادلة. كان هاما ان نظهر ان نهائي الكأس لن يكون مباراة سهلة. لكن في الكأس قد تكون الامور مختلفة وسنسعى لتحقيق الفوز".

وكان بايرن قريبا من ضمان اللقب بعد تسجيله هدف المباراة عبر ليون غوريتسكا مطلع الشوط الثاني، بيد ان الحكم الغاه مستعينا بتقنية الفيديو "في ايه آر"، ليحرم مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش موقتا من احراز لقبه الاول في البوندسليغا.

بدوره، قال الدنماركي يوسف بولسن لاعب لايبزيغ الذي كان قد ضمن المشاركة مرة جديدة في دوري ابطال اوروبا "كانت مباراة متكافئة. دافعنا بصورة جيدة ولم نمنحهم فرصا كثيرة للتسجيل".

وكان الشوط الاول متوازنا، مع فرصتين لبايرن عبر سيرج غنابري (28 و40) نجح غولاتسي بالتصدي لهما. وفي الثاني، سدد النمسوي دافيد الابا من حدود المنطقة صدها الحارس وتابعها الفرنسي كينغسلي كومان بجانب القائم الايسر (49).

وبعد ثوان، افتتح غوريتسكا التسجيل من تسديدة جميلة داخل المنطقة بعد تشتيت خاطىء من قلب الدفاع الفرنسي الشاب ابراهيما كوانتي (50)، بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل بعد الاستعانة بتقنية الفيديو "في ايه آر".

واصبح لايبزيغ الذي لم يخسر في آخر 15 مباراة أخطر على منطقة سفن اولريش الذي لعب بدلا من مانويل نوير المصاب، لكن بعد دخول المخضرم الفرنسي فرانك ريبيري، الحالم بأن يصبح اول لاعب يتوج باللقب 9 مرات، أهدر اللاعب الذي سيترك فريقه في نهاية الموسم من مسافة قريبة صدها الحارس (83)، ثم مرت ركلة حرة خطيرة للهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي قريبة من القائم الايسر (89)، لتنتهي المباراة بالتعادل.

وقال كوفاتش "يجب ان اهنىء فريقي. كنا بوضوح الافضل في 90 دقيقة وصنعنا الفرص. لم نسجل لكن حصلنا على ثقة من أجل الاسبوع المقبل".

- دورتموند بشق النفس -

وفي الوقت عينه، كان دورتموند يخوض مباراة عصيبة، بعد فقدانه الامل منطقيا بالتتويج بسقوطه على أرضه في دربي مدينة الرور الصناعية امام جاره شالكه 2-4 في المرحلة قبل الماضية، ثم اهداره فوزا كان في متناوله عندما تقدم على مضيفه فيردر بريمن بهدفين نظيفين في الجولة السابقة قبل ان يدرك الاخير التعادل (2-2) مستغلا اخطاء دفاعية هائلة.

وفي المباراة الاخيرة لكريستيان بوليسيتش على ملعبه سيغنال ايدونا بارك أمام 81 ألف متفرج، افتتح الاميركي الشاب الذي سينتقل الى تشلسي الانكليزي مقابل 64 مليون يورو، التسجيل لدورتموند برأسية من مسافة قريبة بعد تمريرة عرضية من الدنماركي توماس ديلايني (41).

عادل دوسلدورف عبر أوليفر فينك برأسية افلتها الحارس السويسري مارفن هيتس (47)، بيد ان ديلاني سجل هدفه الثالث هذا الموسم بتسديدة ارتدت من الدفاع على دفعتين (54). واصبح دورتموند اول فريق في تاريخ البوندسليغا يسجل هدفين على الاقل في جميع مبارياته على ارضه خلال موسم واحد.

وأهدر دوسلدورف فرصة المعادلة من ركلة جزاء للبلجيكي الشاب دودي لوكيباكيو (58)، ثم أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد آدم بودزيك (82).

واشتد الصراع في الوقت المحتسب بدل من ضائع بهدف ماريو غوتسه الثالث لدورتموند بتسديدة ارضية (90+2)، رد عليه البولندي الشاب دافيد كوفناتسكي (90+5).

واصبح بوروسيا مونشنغلادباخ رابعا موقتا بفوزه الكبير على مضيفه نورمبرغ 4-صفر، سجلها السويسري يوسيب درميتش (56)، لوكاس موهل (63 خطأ في مرمى فريقه)، البلجيكي تورغان هازار (66) والسويسري دينيس زكريا (80).

وتعادل باير ليفركوزن مع ضيفه شالكه 1-1 بهدف مبكر لكاي هافرتس (31) قبل معادلة النمسوي غيدو بورغشتالر (47).

ويتصارع مونشنغلادباخ (55) وليفركوزن (55) واينتراخت فرانكفورت (54) على المركز الرابع المؤهل الى دوري الابطال، علما بان الأخير يلعب الاحد مع ضيفه ماينتس، نظرا لخوضه نصف نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الخميس ضد تشلسي الانكليزي.

- هبوط هانوفر ونورمبرغ -

وبفوز شتوتغارت السادس عشر على ضيفه فولفسبورغ السابع 3-صفر، هبط هانوفر ونورمبرغ الى الدرجة الثانية، فيما يخوض الاول ملحقا مع ثالث الدرجة الثانية.

وسجل لشتوتغارت غونزالو كاسترو (45) واليوناني أناستاسيوس دونيس (55) ودانيال ديدافي (83).

ولم يكن فوز هانوفر وصيف القاع على ضيفه فرايبورغ بثلاثية كافيا، سجلها فالديمار أنتون (39)، التوغولي ايهلاس بيبو (51) والبرازيلي والاس (81).

وتقدم اوغسبورغ الرابع عشر 3 مرات قبل أن يخسر أمام ضيفه هرتا برلين العاشر 3-4. سجل للمضيف أندريه هان (10) والنمسوي ميكايل غريغوريتش (50 من ركلة جزاء و70)، وللفائز مارفن بلاتنهاردت (47)، الصربي ماركو غروييتش (66) والعاجي سالومون كالو (75 و90 من ركلة جزاء).

وسقط هوفنهايم الثامن أمام ضيفه فيردر بريمن بهدف يوهانيس ايغيشتاين (39) ليبقي الفائز على آماله الاوروبية مع 50 نقطة في المركز التاسع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.