تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: أتالانتا ثالثا موقتا

إعلان

روما (أ ف ب) - تقدم أتالانتا الى المركز الثالث في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم موقتا بفوزه على ضيفه جنوى 2-1 السبت في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين، ليعزز حظوظه في حجز مقعد ضمن دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ورفع أتالانتا رصيده الى 65 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على إنتر ميلان الذي يختتم المرحلة الإثنين باستضافة كييفو صاحب المركز الأخير والهابط الى الدرجة الثانية، وست نقاط على ميلان الخامس الذي يتساوى نقاطا مع روما السادس.

وواصل أتالانتا السلسلة الإيجابية التي يحققها في الآونة الأخيرة، بخوضه مباراته الـ11 تواليا دون هزيمة (ثمانية انتصارات وثلاثة تعادلات)، علما بأن الفريق يستعد لخوض نهائي كأس إيطاليا ضد لاتسيو الأربعاء.

وعجز أتالانتا في الشوط الأول، رغم الضغط المتواصل، عن زيارة شباك ضيفه، أحد فرق المؤخرة أيضا حيث يقبع في المركز السادس عشر (36 نقطة) والذي اعتمد في المباراة أسلوبا دفاعيا محكما بأكبر عدد من اللاعبين مع القيام بمرتدات شكلت خطورة في بعض الأحيان.

وكان جنوى يخشى خسارة قد تودي به الى الدرجة الثانية إذ يتنافس مع بولونيا (37 نقطة) وأودينيزي (34 نقطة) وإمبولي (32 نقطة) للهروب من منطقة الخطر، مع تبقي ثلاث مباريات لمنافسَيه.

واعتقد البلجيكي تيموثي كاستانيي أنه وضع فريقه في المقدمة في وقت مبكر عندما مرر كرة بينية إلى الكولومبي دوفان زاباتا الذي تابعها في المرمى، لكن الحكم خيب ظنه بعدم احتساب الهدف بداعي التسلل.

- لاتسيو يزاحم ميلان وروما -

وفي الشوط الثاني، حصل ما كان يحاول جنوى تفاديه، واهتزت شباكه مبكرا من أول هجمة وتمريرة بينية من الدولي الهولندي مارتن دي رون الى الغامبي موسى بارو تابعها بيمناه من داخل المنطقة (46).

وعزز كاستانيي بالهدف الثاني مستفيدا من تمريرة الألباني بيرات دجيسميتي (53)، قبل أن يقلص المقدوني المخضرم غوران بانديف (35 عاما) الفارق لجنوى إثر كرة من الأرجنتيني كريستيان روميرو (89).

وعاد لاتسيو للتنافس جديا مع ميلان على بطافتي الدوري الأوروبي ("يوروبا ليغ" بعدما رفع رصيده الى 58 نقطة وبات على بعد نقطة واحدة منهما بفوزه على مضيفه كالياري 2-1 أيضا.

وافتتح الإسباني لويس ألبرتو التسجيل للضيوف في الشوط الأول اثر كرة من المونتينيغري آدم ماروسيتش (31).

وفي الشوط الثاني، عزز لاتسيو تقدمه بالهدف الثاني بعد هجمة معاكسة قادها ألبرتو ومرر كرة الى الأرجنتيني خواكين كوريا انهاها في الشباك (53).

وفي الدقيقة من الوقت بدل الضائع، قلص ليوناردو بافوليتي الفارق من ضربة رأس اثر تمريرة من الأرجنتيني لوكاس كاسترو، مسجلا هدفه الرابع عشر هذا الموسم.

ويملك ميلان فرصة الانفراد بالمركز الخامس موقتا في حال فوزه على مضيفه فيورنتينا في وقت لاحق اليوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.