تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جائزة إسبانيا الكبرى: فوز وصدارة لهاميلتون وثنائية خامسة تواليا لمرسيدس

إعلان

برشلونة (أ ف ب) - فاز البريطاني لويس هاميلتون الأحد بجائزة إسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، مانحا وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس الذي حل ثانيا، فريقهما مرسيدس الثنائية الخامسة في خمسة سباقات، في بداية تاريخية للفريق في البطولة.

واستفاد بطل العالم خمس مرات من انطلاقة مثالية ليخطف الصدارة من بوتاس الذي سجل أسرع وقت في التجارب الرسمية السبت، وأحكم سيطرته على السباق منذ البداية حتى النهاية. وحل سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن ثالثا، متقدما على سائقَي فيراري الألماني سيباستيان فيتل وشارل لوكلير من موناكو.

وبهذا الفوز، وهو الثالث له هذا الموسم، انتزع هاميلتون صدارة الترتيب العام من زميله بوتاس الفائز بالسباقين الآخرين، بفارق سبع نقاط (112 مقابل 105)، علما بأنه كسب في سباق اليوم النقطة الإضافية لمسجل أسرع لفة. كما سمحت هذه الثنائية لفريق مرسيدس برفع رصيده في صدارة ترتيب الصانعين الى 217 نقطة وبفارق كبير عن فيراري (121).

وقال هاميلتون "أتفاهم دائما بشكل جيد مع فالتيري"، في إشارة الى الحادث الذي جمعه مع زميله السابق بطل العالم الألماني نيكو روزبرغ فور الانطلاقة وادى الى خروجهما معا على الحلبة الإسبانية عام 2016.

في المقابل عزا بوتاس انطلاقته السيئة الى مشكلة في القابض الفاصل (كلاتش)، مقرا بأن المنافسة عند المنعطف الاول بين هاميلتون وفيتل كانت "محتدمة بعض الشيء".

وواصل مرسيدس هيمنته المطلقة هذا الموسم، معززا رقمه القياسي في عدد الثنائيات في بداية البطولة. وكان فريق "الأسهم الفضية" قد حطم في جائزة أذربيجان الكبرى، المرحلة الرابعة من منافسات الفئة الاولى، الرقم القياسي لأفضل بداية في تاريخ الفئة الأولى والذي كان يتقاسمه مع "وليامس" الذي حقق هذا الإنجاز عام 1992 (3 ثنائيات)، علما بأن الرقم القياسي لعدد الثنائيات خلال الموسم يتقاسمه مرسيدس (2014) وفيراري (1952 و2002) مع خمس ثنائيات.

وتتصدر "سكوديريا فيراري" ترتيب الثنائيات الإجمالية في تاريخ البطولة مع 83 ثنائية أمام كل من مرسيدس (49) وماكلارين (47).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.