تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل مهندس تركي في تفجير في الصومال (مصدر أمني)

إعلان

مقديشو (أ ف ب) - قتل مهندس تركي بانفجار قنبلة وضعت تحت سيارته الرباعية الدفع في مقديشو في اعتداء تبنّته حركة الشباب الإسلامية، بحسب ما أعلن مسؤول أمني الإثنين.

وقال المسؤول الأمني الصومالي أحمد آدان إنّ "العبوة الناسفة وضعت في سيارة رباعية الدفع كانت تنقل المواطن التركي. تأكّدنا لاحقاً من أنه مهندس".

وأضاف "لا نعرف الدوافع" ولا الجهة المسؤولة عن الاعتداء الذي وقع الأحد.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الاعتداء.

وقالت الحركة في بيان إنّ القتيل كان يعمل "في المعسكر التركي العسكري في مقديشو".

وذكرت وسائل إعلام تركية أنّ المهندس، الذي لم يتم كشف هويته، توفي في المستشفى متأثّراً بجروحه.

وتركيا مستثمر ومانح كبير في الصومال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.