تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأميركيون يشاركون في بحث فرض رسوم على البضائع الصينية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - تعقد الولايات المتحدة في 14 حزيران/يونيو جلسة استماع عامة حول مقترح الرئيس دونالد ترامب فرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار سنوياً، وفق وثيقة نشرت الإثنين.

والجلسة هي جزء من التصعيد الذي يمارسه ترامب ضدّ بكين في الحرب التجارية بين البلدين. وفي حال تمّ فرض الرسوم الأخيرة، فإنّ هذا سيجعل كلّ الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة خاضعة لرسوم عقابية مرتفعة.

والإثنين رفعت بكين الرسوم الجمركية على واردات أميركية قيمتها 60 مليار دولار سنوياً، في آخر اجراء مضادّ ردّاً على قرار ترامب رفع الرسوم على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار سنوياً.

لكنّ ترامب أبلغ الصحافيين الإثنين إنّه لم يقرّر بعد إن كان سيمضي إلى النهاية في جولة ال300 مليار.

واشار الرئيس الاميركي إلى أنّ "كمية هائلة من الأموال ستدخل إلى بلدنا"، مكرّراً اعتقاده بأنّ الرسوم يدفعها أخصامه التجاريون، وليس التجّار والمستهلكون الأميركيين.

وقال "لم أتّخذ قراراً بهذا الشأن بعد".

وجلسة الاستماع العامة مفتوحة أمام عموم الأميركيين مثل الدبلوماسيين والهيئات التجارية والأفراد، حيث باستطاعة هؤلاء حتى موعد بدء الجلسة تقديم اقتراحات خطيّة قبل أن يُنهي المسؤولون وضع القائمة النهائية بالمنتجات الصينية التي ستفرض عليها رسوم بنسبة 25 بالمئة، بحسب مكتب الممثل التجاري الأميركي.

وحققت الولايات المتحدة مستوى قياسياً من التبادل التجاري مع الصين العام الماضي، فبلغت وارداتها 540 مليار دولار وصادراتها 120 مليار دولار، وفق وزارة التجارة الأميركية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.