تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

القضاء الألماني يلاحق مسؤولين بنظام بشار الأسد بناء على شهادات للاجئين سوريين

‫بعد سنوات من الصراع في سوريا ، خلف مئات الآلاف من القتلى وفظائع يندى لها جبين الانسانية، كثف الادعاء الفيدرالي الألماني في الأشهر الأخيرة من أوامر الاعتقال الدولية بحق القادة السابقين لنظام الرئيس بشار الأسد والعديد من الاعتقالات حدثت في ألمانيا وفرنسا. هذه القرارات تستند بشكل خاص إلى الشكاوى المقدمة من اللاجئين السوريين ، المدعومين من قبل المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان. منذ وصولهم إلى ألمانيا ، يطالب العديدمن السوريين بالعدالة ، وبموجب المبدأ القانوني للاختصاص العالمي، فإن القضاء الألماني نشط بشكل خاص ، لا سيما بسبب عدد الشهادات التي تم جمعها في ألمانيا بعد وصول اللاجئين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.