تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

فرنسا..مشروع قانون إصلاح التعليم يثير غضب المدرسين في ظل انتشار التعنيف في المدارس

شهد الأسبوع الماضي سلسلة من الإضرابات في صفوف الأساتذة الفرنسيين، على خلفية دراسة مقترح قانون إصلاح التعليم المعروف باسم قانون بلانكي. الأساتذة يرفضون القانون عن "المدرسة والثقة في أوساط الثانويات"، وبخاصة صف الباكالوريا. خلف هذا الحراك الاحتجاجي يوجد واقع أكثر صعوبة: يتعلق بالمتاعب اليومية والغضب والمشاكل النفسية التي يعيشوها العاملون في قطاع التعليم الفرنسي. عشرات آلاف الأساتذة نشروا في نهاية العام الماضي شهادات على موقع تويتر ليحكوا قصصا مريرة يعيشونها في الصف الدراسي. ما بين التعنيف والشتائم والأكاذيب، والإحساس بالخذلان من طرف الإدارة والوزارة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.