تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية: أرامكو تعيد تشغيل خط أنابيب استهدفه هجوم للحوثيين بطائرات مسيرة

أ ف ب

أعلن مسؤول في شركة أرامكو أن السعودية استأنفت الخميس ضخ النفط في خط أنابيب رئيسي بعد يومين من استهدافه في هجوم تبناه الحوثيون في اليمن. وحذرت السعودية من أن الهجمات الأخيرة، التي تصفها بالـ"إرهابية" على سفن ومنشآت نفطية، تهدد إمداد العالم بالطاقة.

إعلان

أعادت السعودية الخميس تشغيل خط أنابيب رئيسي بعد استهدافه بواسطة طائرات بدون طيار في هجوم تبناه الحوثيون المقربون من إيران في اليمن، وفق ما أعلن مسؤول في شركة أرامكو لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المسؤول إن خط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي "يعمل بالكامل".

وتصل قدرة خط الأنابيب إلى خمسة ملايين برميل يوميا وقد استهدف الثلاثاء بواسطة طائرات بدون طيار، في هجوم تبناه الحوثيون في اليمن ودفع بأرامكو لوقف ضخ النفط فيه.

واعتبرت الرياض أن الهجمات الأخيرة ضد سفن قبالة سواحل الإمارات ومحطتين لضخ النفط في السعودية لا تستهدف المملكة فحسب بل وتهدد "أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي".

وجاء الهجوم على محطتي ضخ النفط في تصعيد للتوترات في المنطقة بعد يومين على تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الإمارات.

واحتدت درجة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الفترة الأخيرة، وصعدت واشنطن الضغوط على طهران في الأيام الماضية واتهمت إيران بالتخطيط لتنفيذ هجمات "وشيكة" في المنطقة، كما عززت التواجد العسكري الأمريكي في الخليج.

ويتيح خط الأنابيب للمملكة نقل النفط من المنطقة الشرقية وتصديره عبر موانئ على البحر الأحمر بعيدا عن الخليج ومنطقة مضيق هرمز حيث تتصاعد التوترات بين واشنطن وطهران.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.