تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النمسا: مجلس النواب يقر قانونا يمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية

امرأة محجبة في العاصمة الإيرانية طهران
امرأة محجبة في العاصمة الإيرانية طهران

أقر مجلس النواب النمساوي الأربعاء مشروع قانون يمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية. وفي حين اعتبر الناطق باسم حزب اليمين المتطرف لشؤون التعليم القانون "إشارة ضد الإسلام السياسي"، صوت نواب المعارضة ضد القانون متهمين الحكومة "بالسعي لتصدر عناوين الصحف بدلا من الاهتمام برفاهية الأطفال". من جهتها، نددت منظمة المسلمين النمساويين به، واصفة إياه "بالمخزي".

إعلان

تبنى مجلس النواب النمساوي الأربعاء مشروع قانون قدمه الائتلاف الحكومي اليميني-اليميني المتطرف يمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية.

ولحماية نفسها من اتهامات التمييز العنصري ضمنت الحكومة مشروع القانون عبارة تنص على أن الحظر يشمل "كل لباس ذي تأثير إيديولوجي أو ديني يغطي الرأس" من دون أن أي ذكر للحجاب.

غير أن الحزبين الرئيسيين في الائتلاف الحكومي، حزب المحافظين اليميني بزعامة المستشار سيباستيان كورتز وحزب اليمين المتطرف، أعلنا بكل وضوح أن المستهدف من مشروع القانون هو الحجاب الإسلامي.

"إشارة ضد الإسلام السياسي"

وقال الناطق باسم حزب اليمين المتطرف لشؤون التعليم وندلين مولزر إن مشروع القانون يمثل "إشارة ضد الإسلام السياسي"، في حين أكد النائب رودولف تاشنر المنتمي إلى حزب المحافظين أن النص ضروري لحماية الفتيات من "الاستعباد".

وصوت نواب المعارضة جميعا تقريبا ضد مشروع القانون، واتهم بعضهم الحكومة بأنها تسعى لتصدر عناوين الصحف بدلا من الاهتمام برفاهية الأطفال.

منظمة المسلمين النمساويين: "مشروع القانون مخز وتكتيك لتحويل الانتباه"

من جهتها اعتبرت منظمة المسلمين النمساويين "آي جي جي أو" مشروع القانون بأنه "مخز" و"تكتيك لتحويل الانتباه"، مؤكدة أن المعني به هو عدد صغير جدا من التلميذات.

من جانبها، أوضحت الحكومة أن الحظر لا يشمل العمامة التي يضعها الرجال السيخ على رؤوسهم ولا القلنسوة التي يعتمرها الرجال اليهود.

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن